رياضة

بعد الفوز الصعب على أستون فيلا.. منقذا ليفربول يجمعان على وقوف الحظ بجانب الفريق

أبدى الثنائي أندي روبرتسون وساديو ماني نجمي ليفربول الإنجليزي، ومنقذاه أمام أستون فيلا بالفوز 2-1 بعد التأخر مساء أمس السبت في الجولة الـ11 من عمر البريميرليغ، ارتياحهما للفوز المتأخر والصعب الذي تحقق ويؤكدان وقوف الحظ بجانب الريدز في تلك المباراة.

وكان ليفربول متخلفاً بهدف حتى الدقيقة 87 عندما أحرز روبرتسون هدفاً برأسه، قبل أن يضيف ماني هدفاً رأسياً آخر في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، وبهذا الانتصار المهم، يحافظ ليفربول على فارق النقاط الست الذي يفصله في الصدارة عن حامل اللقب مانشستر سيتي والذي سيواجهه بالجولة المقبلة من المسابقة.

وقال روبرتسون في تصريحات لشبكة Sky Sports البريطانية: «أظهرنا مرونتنا على مدار الأشهر الـ18 الأخيرة، وواصلنا الأمر هذا الموسم، اليوم كنا نعرف أننا حصلنا على فرص رائعة للتسجيل، ولا يوجد أفضل من هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة».

وأضاف: «أستون فيلا فريق تأهل مؤخراً إلى الدوري الممتاز ودفعنا إلى الحافة، نعرف أنه يتوجب أن نظهر بأفضل مستوياتنا في كل مباراة».

أما ماني فقال: «اليوم لم يكن أفضل عروضنا لكننا استحقينا النقاط الثلاث، كانت عرضية مثالية من الركلة الركنية، وفي النهاية كنت محظوظاً بعض الشيء لأن الكرة دخلت المرمى».

وتابع: «أستون فيلا هو الفريق الذي دفعنا أكثر حتى الآن، لهذا يعتبر الدوري الممتاز الأفضل في العالم، كل مباراة في الدوري يمكنها أن تتحول إلى مواجهة كهذه».

يذكر أن هذه المرة الثانية على التوالي لليفربول، التي ينجح فيها من قلب نتيجة المباراة، بعد أن كان متأخراً أيضاً أمام توتنهام بالجولة العاشرة الماضية قبل تلك، بهدف نظيف مبكر عن طريق هاري كين، أتبعه بهدفين في آخر اللقاء محققاً فوزاً ثميناً مثلما الحال أمام أستون فيلا بهذه الجولة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى