آخر الأخبار

بعد الحرائق التي دمّرت منازلها، عواصف وفيضانات تضرب مناطق بأستراليا

ضربت عواصف رعدية وفيضانات أجزاءً من الساحل الشرقي في أستراليا، خلال وقت مبكر من السبت 18 يناير/كانون الثاني 2020، ما أدى إلى إغلاق طرق، لكن البلاد ما زالت تكافح قرابة مئة من حرائق الغابات، كما أن بعض المناطق ظلّت جافة.

فيضانات بعد الحرائق: تشهد ولايات فيكتوريا، ونيو ساوث ويلز، وكوينزلاند حالياً هطول أمطار شديدة، وكانت هذه الولايات الثلاث قد تضرّرت بشدة جرّاء حرائق الغابات التي أودت حتى الآن بحياة 29 شخصاً.

كذلك تسبّبت الأمطار الغزيرة في إغلاق الطرق السريعة في كوينزلاند، التي شهدت ثلاثة أمثال معدل الأمطار الشهرية، وأدّى ذلك إلى غمر مياه الفضيانات لبعض المناطق السكنية،  وإغلاق الكثير من المتنزهات والمناطق السياحية في الولاية.

The rain has extinguished some fires, and is helping firefighters get on top of others. Showers and storms are forecast for today, tomorrow and Monday with falls of up to 25mm. A major clean up is underway following yesterday’s storm. https://t.co/iy2ncyny7y #NSWFires #7NEWS pic.twitter.com/y0qWe3Fr0b

أمطار ستطفئ الحرائق: من جانبها، رحبت خدمات الإطفاء في نيو ساوث ويلز بالأمطار، وقالت على تويتر إنها ستساعد في السيطرة على 75 حريقاً في الولاية، منها 25 لم يتم احتواؤها حتى الآن، لكنها قالت أيضاً إن بعض مواقع الحرائق لم تشهد هطول أي أمطار بعد.

تشير التوقعات إلى احتمال هبوب المزيد من العواصف على فيكتوريا، التي ضربتها بالفعل عواصف شديدة ودخان جرّاء حرائق الغابات.

عودة إلى الوراء: يأتي سقوط هذه الأمطار بعد موجة حرائق ضخمة اجتاحت البلاد، منذ سبتمبر/أيلول 2019، وألحقت بها خسائر فادحة. 

– قضت النيران على مساحة 10 ملايين هكتار من الغابات والسهول.

– حوّلت النيران في ولاية نيوساوث ويلز وحدها مساحة 5 ملايين هكتار من الغابات إلى رماد، وأتت على 1588 منزلاً، وألحقت أضراراً بـ653 منزلاً.

– التهمت النيران 200 منزل في ولاية فيكتوريا، وأكثر من 100 منزل في ولايات عدة، وحوّلت مليون هكتار من الغابات في الولاية إلى رماد.

– أدّت الحرائق إلى نفوق مئات الملايين من الحيوانات، ومن بينها 25 ألف كوالا، نفقت عندما اجتاحت الحرائق جزيرة الكنغر.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى