رياضة

بعد اقتراب الصفقة من الحسم.. «شقيق كافاني» سبب فشل انتقاله إلى أتلتيكو مدريد

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن سبب فشل صفقة انتقال الأوروغواياني إدينسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى أتلتيكو مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية المنقضية، حيث أكدت أن شقيقه ووكيل أعماله سبب فشل الصفقة لطلبه عمولة ضخمة.

وذكرت صحيفة As الإسبانية أن شقيق ووكيل أعمال كافاني، طلب من الروخي بلانكوس عمولة تعادل المكافأة التي كان سيحصل عليها، حال إتمام الصفقة مجانا في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأثارت مطالب شقيق النجم الأوروغواياني، غضب مسؤولي أتلتيكو مدريد، الذين كانوا يبحثون كيفية تدبير 15 مليون يورو، لضم اللاعب قبل انتهاء الميركاتو، وهو ما دعاهم لإلغاء الصفقة.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن إدارة بي إس جي طلبت 20 مليون يورو لبيع كافاني، وأن الأخير كان على استعداد لتخفيض راتبه، من أجل الرحيل إلى النادي المدريدي.

في نفس السياق كان نادي باريس سان جيرمان قد قام بترتيب أوراقه؛ تحسباً للرحيل الوشيك لنجم هجومه كافاني، بتحديد بديلين محتملين لتعويضه خلال الانتقالات الصيفية المقبلة ولكن صفقة رحيله بالشتاء فشلت.

وكانت صحيفة L’equipe الفرنسية، قد ذكرت أن البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، قد وضع الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، مهاجم أرسنال، خياراً أول لتعزيز هجوم الفريق.

وبالنظر إلى قيود اللعب المالي النظيف، فإن ليوناردو يأمل أن يقبل أرسنال بإعارة اللاعب، مع وضع بند الشراء الإلزامي في نهاية الموسم، لكنه يعلم أن فرص الموافقة على هذا الطلب محدودة للغاية.

وينتهي عقد كافاني بعد 5 أشهر، ويحق له الانتقال لأي فريق مجانا، عقب نهاية الموسم الجاري، حال عدم التجديد مع سان جيرمان والذي بات خياراً صعباً للغاية لهداف النادي الفرنسي التاريخي عبر عصوره، حيث أصبح رحيله هو الخيار الأساسي والوحيد في الصيف المقبل بعد تجميده من المشاركة مع الفريق.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى