آخر الأخبار

بعد استهداف 8 دول من بينها السودان وليبيا.. فيسبوك تعلق 200 حساب مرتبط بحليف للرئيس الروسي

قالت شركة
فيسبوك، الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إنها علقت ثلاث شبكات من الحسابات
الروسية، حاولت التدخل في السياسات الداخلية لثماني دول إفريقية، وترتبط برجل
أعمال روسي اتُّهم في السابق بالتدخل في الانتخابات الأمريكية.

وقالت فيسبوك
إن الحملات استهدفت أشخاصاً في مدغشقر وجمهورية إفريقيا الوسطى وموزمبيق والكونغو
الديمقراطية وساحل العاج والكاميرون والسودان وليبيا. واستخدمت نحو 200 حساب وهمي
في الوصول إلى أكثر من مليون متابع في الدول الثماني.

وأضافت فيسبوك
أن كل الشبكات كانت مرتبطة «بكيانات ذات صلة بالممول الروسي يفجيني
بريجوزين». وكان بريجوزين قد نفى من قبل ارتكاب أي مخالفة. ولم يتسن على
الفور الاتصال بمحاميه لطلب التعليق بشأن أحدث اتهامات فيسبوك له بالتدخل في
إفريقيا.

واعتبر المحقق
الأمريكي الخاص روبرت مولر بريجوزين شخصية رئيسية وراء محاولة التأثير على
الانتخابات الأمريكية، عن طريق حملات سرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ناثانيال
جليتشر، رئيس أمن الإنترنت في فيسبوك، إن الشبكات التي يديرها روس عملت في بعض
الدول الإفريقية، مع مواطنين محليين، لإتقان إخفاء مصدرها، ولاستهداف مستخدمي
الإنترنت.

وأضاف:
«هناك نوع من الجهد المشترك بين أطراف محليين وأطراف من روسيا»، وأضاف:
«يبدو أن المحليين المتورطين يعلمون مَن الذي يقف وراء العملية».

وأحجمت فيسبوك
عن الكشف عن هوية أفراد أو منظمات محلية عملت مع هذه الحسابات، أو تحديد الشركات
التي رصدت فيسبوك صلتها مع بريجوزين، مسؤول توريدات الطعام، الذي اشتُهر باسم
«طاهي بوتين» في الإعلام الروسي، بسبب المآدب التي ينظمها للرئيس.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى