آخر الأخبار

بعد إعلان ترامب تناوله.. بريطانيا تستعد لشراء 16 مليون قرص من الكلوروكين كعلاج لكورونا

أعلنت الحكومة البريطانية رغبتها في شراء 16 مليون قرص من عقار الهيدروكسي كلوروكين، الدواء المستخدم لعلاج الملاريا، الذي يرجح أن يكون فعالاً في القضاء  على فيروس كورونا، كما يدافع عنه بشراسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك بالرغم من كون الخبراء الطبيين في بريطانيا لا يعتقدون نجاعته في القضاء على الفيروس.

وفقاً لتقرير صحيفة Business Insider الأمريكية، الأربعاء 20 مايو/أيار 2020، فإن الحكومة البريطانية متخوفة من نقص حاد  لهذا الدواء على المستوى العالمي، بسبب الإقبال الكبير المنتظر عليه، بعد تصريحات ترامب المشجعة على اقتنائه.

تصريح غير مسؤول: الإثنين 18 مايو/أيار، قال ترامب إنه يأخذ هذا الدواء يومياً منذ 10 أيام، بالرغم من أن الخبراء الطبيين حذروا من أنه لم يُثبت علمياً بوصفه علاجاً فعالاً لفيروس كوفيد-19، وربما تكون له آثار مدمرة على بعض المرضى.

ترامب صرح للمراسلين قائلاً: “أنا أتناوله”، وأضاف: “كنت أود أن أخبركم بهذا منذ 3 أو 4 أيام، لكننا لم تُتح لنا الفرصة، لأنكم لم تسألوني هذا السؤال”.

فيما وصف طبيب أمريكي بارز، يدعى الدكتور ماني ألفاريز، تصريح الرئيس الأمريكي بأنه “غير مسؤول بالمرة”.

قلق بريطاني: حاول متحدث رسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس الثلاثاء 19 مايو/أيار إبعاد الحكومة البريطانية عن قرار ترامب، وقال للمراسلين: “إنه ليس أمراً يوصي به خبراؤنا الطبيون”.

كما يقول أحد المصادر للصحيفة الأمريكية: “كل العقاقير التي تُشترى يمكن استخدامها في حالات أخرى أيضاً، لذا فإنها لن تضيع هباءً إذا لم تثبت صحة فاعليتها مع مرض كوفيد-19”.

فيما تفيد التقارير بأن الحكومة البريطانية قلقة من أن دعم ترامب للدواء قد يسبب نقصاً عالمياً فيه، وهو دواء يستخدم لأغراض أخرى.

يعد هذا الطلب جزءاً من عقد بقيمة 35 مليون جنيه إسترليني، إذ تخطط الحكومة لشراء أكثر من 33 مليون قرص من عقاقير مختلفة من الشركات الدوائية، بينما تحاول التعرف على العلاجات المحتملة لمرض كوفيد-19.

شكوك حول الدواء: إذ أفادت تقارير موقع Business Insider الأمريكي بأن هناك دراستين مهمتين اكتشفتا أن الهيدروكسي كلوروكين ليس فعالاً في علاج كوفيد-19.

وجدت دراستان قائمتان على المراقبة، نُشرتا في مجلة New England Journal of Medicine ومجلة The American Medical Association العلميتين، أنه من بين آلاف مرضى فيروس كورونا الذين دخلوا للمستشفيات، من كانوا يتناولون العقار لم يظهروا أي تحسن أو تدهور مقارنة بمن لم يتناولوا العقار. 

كما وجدت دراسة  في مجلة JAMA العلمية كذلك أن من تلقوا الهيدروكسي كلوروكين مع المضاد الحيوي أزيثرومايسين كان لديهم معدل أعلى من الإصابة بتوقف عضلة القلب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى