رياضة

بعد إطلاق سراحه مؤخراً.. سان جيرمان يحدد نجمين لتعويض رحيل كافاني

قام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بترتيب أوراقه؛ تحسباً للرحيل الوشيك لنجم هجومه إدينسون كافاني، الذي بات قريباً من ارتداء قميص أتلتيكو مدريد في هذه الأيام قبل إغلاق الميركاتو الشتوي، ووضعت إدارة سان جيرمان بديلين محتملين لتعويض كافاني، خلال الانتقالات الصيفية المقبلة.

وبحسب صحيفة L’equipe الفرنسية، فإن البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، قد وضع الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، مهاجم أرسنال، خياراً أول لتعزيز هجوم الفريق.

وبالنظر إلى قيود اللعب المالي النظيف، فإن ليوناردو يأمل أن يقبل أرسنال بإعارة اللاعب، مع وضع بند الشراء الإلزامي في نهاية الموسم، لكنه يعلم أن فرص الموافقة على هذا الطلب محدودة للغاية.

وفي إطار ذلك، فقد حدد ليوناردو، اسم البولندي كريستوف بيونتيك، مهاجم ميلان، بديلاً ثانياً في حال فشل صفقة أوباميانغ، وأشار التقرير إلى أن ميلان يرحب بإعارة اللاعب، مع وضع بند الشراء الإلزامي مقابل 30 مليون يورو.

ويدرك ليوناردو أنه قادر على إنهاء صفقة بيونتيك في أسرع وقت ممكن، إذا لم يحسم توتنهام الصفقة لحسابه، حيث يريد ضمه؛ لتعويض الغياب الطويل لمهاجمه الأول ومنتخب إنجلترا هاري كين، لشهر أبريل/نيسان المقبل.

وكانت أيام الأوروغوياني إدينسون كافاني، مهاجم باريس سان جيرمان، قد باتت معدودةً داخل النادي الفرنسي، وذلك قبل 5 أشهر من انتهاء تعاقده، حيث أطلق الفريق سراحه بعد أن قام بمحاولات يائسه لإبقائه داخل الفريق في الفترة القادمة.

وكانت صحيفة Marca الإسبانية قد ذكرت أنَّ المقربين من كافاني متفائلون بشأن إتمام صفقة انتقاله إلى صفوف أتلتيكو مدريد، حيث وافقت إدارة بي إس جي على رحيل الهداف التاريخي للنادي، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، وأن الصفقة ستتم خلال أيام قليلة دون الإعلان عن قيمتها المالية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال توصَّل الناديان إلى اتفاق نهائي، فإن الصفقة ستُنعش خزينة باريس سان جيرمان بمبلغ مالي يتراوح بين 15 و20 مليون يورو، حيث إن المحاولات جارية لإتمام الصفقة قبل إغلاق باب الانتقالات الشتوية، مساء يوم الجمعة المقبل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى