آخر الأخبارالأرشيف

بعد أيام من دعوة سفاح مصر عبد الفتاح السيسى للمواطنين لترشيد الإنفاق.. لاتربيون الفرنسية: مصر تشتري 4 طائرات حكومية فاخرة بـ 300 مليون يورور

 ذكرت صحيفة “لا تريبون” الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن شركة “داسون للطيران” الفرنسية، وقعت عقدًا لبيع أربع طائرات فاخرة من طراز “فالكون 7 إكس” لمصر، بقيمة300 مليون يورو «بما يعادل 3 مليار جنيه طبقا للسعر الرسمي لـ اليورو في مصر »، واشارت الصحيفة إلى أن مصر تريد استبدال أسطول طائراتها الحكومية المكون من طائرات أمريكية بالجديدة الفرنسية.

طائرات

وحسب الصحيفة، تمثل الصفقة خبراً ساراً للشركة التي باعت من قبل 24 طائرة مقاتلة “رافال” لمصر، في فبراير من العام الماضي، في وقت يعاني فيه سوق الطائرات التجارية الفاخرة من خسارة صافية بلغت ذروتها خلال الأشهر الأخيرة.

يذكر أن ما نشرته الصحيفة الفرنسية جاء بعد 4 أيام من خطاب السفاح السيسي حول الأزمة الاقتصادية في مصر، وذلك خلال افتتاح مجمع صناعة البتروكيماويات في الإسكندرية ، وقال عبد الفتاح في الخطاب إن “الوضع الاقتصادي صعب ولن أستطيع مواجهته بمفردي وسيتم مواجهته بمساندة الجميع، والدولة بمفردها لن تنجح إلا إذا توافر التعاون والإجماع من الشعب المصري بالكامل لمواجهة هذا التحدي”. مطالبا المرأة المصرية بالوقوف جانبه، وتقليل النفقات قائلا « للسيدة المصرية العظيمة: اقفي جنب مصر وقللي الإنفاق ورشدي استخدام الكهربا والمية».

 وحمل قائد الإنقلاب جانب من الأزمة  إلى تضخم عدد العاملين في المؤسسات الحكومية، ما ساهم في زيادة العجز في الموازنة، وألمح إلى إمكانية زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق. وأضاف أنه لا يمكن زيادة المرتبات في الوقت الحالي، وأن زيادتها في عامي 2011 و 2012، أدى لوجود بروز في الدين الداخلي ووصوله 97% من الناتج المحلي. وأضاف “خلال الأربع سنوات الماضية فقط أدت زيادة المرتبات نتيجة الضغط في عامي 2011 و2012 إلى وجود بروز (زيادة) في الدين الداخلي، ليتعاظم من 800 مليار جنيه (90 مليار دولار) إلى 2.3 ترليون جنيه (259 مليار دولار)، أي 97% من الناتج المحلي”. وأشار إلى أنه تم زيادة المرتبات في الدولة بحوالى 150 مليار جنيه (16.9 مليار دولار) في السنة، دون أن يكون هناك زيادة في الموارد، لافتاً إلى أن ذلك أدى إلى الاستدانة وبالتالي زادت الديون.

وحسب تحقيق استقصائي أجرته جريدة الوطن في 2012 فإن سرب الطائرات الرئاسية  التى تتبع رئاسة الجمهورية في مصر وقتها كان يتكون  من 24 طائرة بخلاف طائرات أخرى تابعة للقوات المسلحة تعاون السرب الرئاسى الذى يحمل اسم «RF99» شخصيات مهمة «vip»، ويتمركز دائما فى قاعدة ألماظة الجوية، ويتضمن 9 طائرات من طراز «4Gulfstream»، و3 طائرات من طراز «3Gulfstream»، و3 «Dassault Falcon»، التى يطلق عليها بالقوات المسلحة اسم «المستير» إلى جانب طائرتين للإسعاف السريع من طراز «Station»، و7 هليكوبتر من طراز «Black Hawk» علاوة على الطائرة الرئاسية من طراز «Airbus A320-200» وتوجد فى مطار القاهرة بقاعدة مطار شرق وتتولى قوات الحرس الجمهورى حمايتها.

وتشير الوطن إلى أن مبارك اشترى 14 طائرة من إجمالى طائرات الرئاسة بمواصفات خاصة تزيد قيمتها على نصف مليار دولار، إلى جانب الطائرات الحربية التى تلحق بالسرب الرئاسى لأعمال الخدمات ليصل عدد الطائرات فى السرب إلى 24.

وذكرت “لا تريبون” أن شركة الطائرات الفرنسية تلقت 22 طلبًا لشراء طائرات “فالكون”، بينما ألغي 11 طلبًا لشراء “فالكون 5 إكس”، في النصف الأول من العام الحالي، بسبب التأخير لمدة عامين في تطوير محرك “سليركريست سافان”.

ووفق الصحيفة سجلت الشركة في النصف الأول من العام الماضي  25 طلب شراء “فالكون”، فيما ألغيت طلبات شراء 20 “فالكون نت جيتس”. وأشارت الجريدة إلى ان “داسون للطيران” تواجه صعوبات في سوق طائرات رجال الأعمال، ما يدفعها  لتقليل معدلات التسليم من 60 إلى 50 طائرة بنهاية العام الحالي، مقابل 55 طائرة تم تسليمها في 2015، وقد سلمت 15 طائرة في النصف الأول من العام الحالي، مقابل 18 في النصف الأول من 2015.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى