آخر الأخبار

بعد أيام من اقتحام الأمن لموقع «مدى مصر».. بومبيو يدعو القاهرة لاحترام حرية الصحافة

دعا
وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثلاثاء 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2019،
الحكومة المصرية لاحترام حرية الصحافة.

جاء
ذلك في مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام أمريكية، تطرَّق فيه أيضاً للحديث عن
الاحتجاجات في إيران ومعسكرات الاعتقال في الصين، وتوقيف صحفيين بمصر.

وقال
بومبيو: «ندعو الحكومة المصرية لاحترام حرية الصحافة، ولإطلاق سراح صحفيين
احتجزوا»، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

وأضاف
بومبيو: «في إطار علاقتنا الاستراتيجية الطويلة مع مصر، نواصل التأكيد على
الأهمية الأساسية لاحترام حقوق الإنسان والحريات العامة، والحاجة إلى مجتمع مدني
قوي».

ومؤخراً، قالت تقارير حقوقية محلية ودولية، إن هناك عمليات توقيف في مصر طالت صحفيين، أحدثهم أربعة من الموقع الإخباري الإلكتروني «مدى مصر»، والذين أُطلق سراحهم الأحد.

وترفض
مصر بيانات حقوقية محلية ودولية بشأن التراجع الكبير في ملف حقوق الصحفيين
والإعلاميين ببلادها، وتعتبرها «أكاذيب»، في وقت تقول بيانات حقوقية إن
هناك عشرات من الصحفيين والمعارضين حُبسوا احتياطياً على خلفية نشر أخبار كاذبة.

وتفيد
لجنة حماية الصحفيين التي مقرها نيويورك أن مصر تعتقل عدداً من الصحفيين يفوق
المعتقلين في الصين وتركيا.

وتأتي
تصريحات بومبيو رغم تحسن العلاقات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره المصري
عبدالفتاح السيسي.

وقال
موقع «مدى مصر»، إن قوات الأمن المصرية اقتحمت مقر الموقع، يوم الأحد 24
نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وسحبت هواتف الصحفيين الموجودين، وأغلقت الأبواب، ومنعت
دخول المحامين والصحفيين، وكان ممن تم احتجازهم في المقر رئيسة التحرير لينا
عطالله، والصحفية رنا ممدوح، والصحفي محمد حمامة.

وقال
«مدى مصر» إن قواتٍ، يُرجح أنها من الأمن الوطني، ألقت القبض على الزملاء لينا عطا
الله، رئيسة تحرير «مدى مصر»، ومحمد حمامة، ورنا ممدوح، الصحفيين بالموقع.

وأشار
في بيان له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: كما اصطحبت قوات الأمن
كلاً من إيان لوي، أمريكي الجنسية، وإيما سكولدنج، بريطانية الجنسية، إلى
منزليهما، وسمع الموجودون الضابط يخبرهما بأنه يرغب في التأكد من هويتيهما
بالاطلاع على جوازي السفر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى