منوعات

بعدما أصاب القطاع الصحي بالشلل.. ملياردير يتبرَّع بأموال طائلة لإنهاء إضراب مطوَّل للأطباء

اتفق الأطباء في زيمبابوي على العودة للعمل بعد إضراب مطوَّل أصاب نظام الرعاية الصحية في الدولة بالشلل، بعد قبول عرض أحد المليارديرات للخروج من المأزق، نقلاً عن  قناة FOX News الأمريكية.

حيث أفادت هيئة الإذاعة البريطانية BBC بأن ملياردير الاتصالات الزيمبابوي ستريف ماسيوا قال إنه سيموِّل الأطباء لمدة 6 أشهر عن طريق برنامج زمالة تديره مؤسسته Higherlife Foundation. وماسيوا هو مؤسس شركة Econet Wireless وتُقدر ثروته -بحسب مجلة Forbes– بحوالي صافي 1.1 مليار دولار.

اتحاد أطباء مستشفيات زيمبابوي كشف، في تصريح له، الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني، أنه قبِل بعرض الملياردير، قائلاً إنه «في ضوء التطورات الأخيرة، يريد الاتحاد أن يُوصل امتنانه لمؤسسة Higherlife Foundation للعرض الذي قدمته مرة أخرى لكل أطباء الحكومة»، مضيفاً: «يشجع الاتحاد جميع أعضائه على التوجه للتقديم في التدريب قبل موعد الانتهاء المنصوص عليه».

أما ماسيوا فقال إنه مستعد لدفع 6.25 مليون دولار لتمويل ما يصل إلى ألفَي طبيب بمبلغ 300 دولار شهرياً للمساعدة في تغطية تكاليف حياتهم وتنقلاتهم. ولم يكن من الواضح ما سيحدث عندما ينفد التمويل.

فيما أفادت BBC بأن معظم الأطباء المشاركين في الإضراب يجنون أقل من 100 دولار شهرياً. وجاء إضرابهم بعد مطالبات بزيادة الدخل بالتساوي مع الدولار الأمريكي، للتأقلم مع التضخم وسط الانهيار الاقتصادي.

قالت الحكومة إنها لا يمكنها تحمّل زيادة المرتبات. وشهدت زيمبابوي معدل بطالة مرتفعاً، ونقصاً في الغذاء، وانقطاعاً للكهرباء.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى