الأرشيف

بشرى لقد حسم الشارع المصرى كله أمره هذه المرة

بشرى

الكاتب-والمفكر-امل-عبد-الماجد

بقلم الأستاذ امل عبد الماجد

لقد حسم الشارع المصرى كله أمره هذه المرة شرعية الشريعة الإسلامية هى التى يبذل من أجلها الدماء

لقد كان الأخوان المسلمون هم أقرب الناس الى الشارع المصرى لوسطيتهم وطريقتهم فى الدعوة الى الله غير المتكلفة و المتقعرة و كانوا كذلك أقرب الى الى كل الفصائل الساسية من بقية التيارات التى تعتمد الإسلام مرجعية سياسية وتشريعية وثقافية

وكانت حريصة على ان تلتئم الصفوف حتى لو كان البون شاسعاً بين ليبرالى و يسارى و قومجى ولما تكشفت مواقف هذه المجموعات السياسية فى فتنة الأنقلاب حدث تغير جذرى فى تفكير الأخوان المسلمين وطريقة تناولهم للأزمة فليوم يعلنونها صريحة لقد تمايزت الصفوف ولقد أختار المصريين أن ينتفضوا من أجل الشريعة و من أجل بناء دولة أسلامية و لن نعول كثيراً على مواقف الكثير من الذين يتخذون موقفاً جيداً من قضية الشرعية فلربما  هم أنفسهم سيكونون أكثر الناس هجوماً على المشروع الإسلامى حال عودة الشرعية بمشروعها الإسلامى الخالص

-لم يلبتفت الأخوان المسلمين الى دعوات بعض النخب لتفاهمات (كمال ابو المجد – هيكل وغيرهم ) فلقد حسموا أمرهم

– لم يلتفت الأخوان المسلمين الى تضحيات رجالهم بأموالهم وأعراضهم واعمارهم و فضلوا الثبات على سلوك طريقة التفاوض فى الغرف المغلقة والتى كانوا يلامون عليها من بقية (انصار الشرعية)

-الأخوان المسلمون هم الأكثر ثباتاً على مبادئهم وهم الأفضل تربية وتضحية من معظم التيارات الإسلامية التى أخترق الأمن قياداتها العليا (الصف الأول)

لقد حسم الشارع المصرى كله أمره هذه المرة شرعية الشريعة الإسلامية هى التى يبذل من أجلها الدماء

 

تعليق واحد

  1. لقد حسم الشارع المصرى الحر الأبي منه أمره هذه المرة شرعية الشريعة الإسلامية هى التى يبذل من أجلها الدماء
    نعم بحول الله انهم رجال صدقوا الله ماعاهدوا عليه ، والله غالب علي أمره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى