منوعات

بسرعة 580 كلم في الساعة وتحت درجة حرارة قياسية.. علماء يكتشفون أسرع نملة في العالم

قالت صحيفة The Sun البريطانية إن العلماء اكتشفوا أسرع نملة في العالم، وهي «النمل الفضي الصحراوي».

وبإمكان «النمل الفضي الصحراوي» قطع مسافة 0.9 متر (ياردة تقريباً) في ثانية واحدة، المسافة التي تفوق طول جسدها بحوالي 108 ضعفاً، وما يعادل سرعة إنسان يركض بسرعة 580 كيلومتر في الساعة (360 ميل/س).

وسجلت النملة هذه السرعات الفائقة فوق الرمال الساخنة بدرجة حرارة 60 درجة مئوية (140 درجة فهرنهايت) بمعدل 47 خطوة في الثانية، بينما معدل يوسين بولت (عدّاء جامايكي يعتبر أسرع إنسان في التاريخ) أربع خطوات فقط في الثانية.

هذه السرعة المذهلة لأقدامها، التي تمنع قدمها من الغوص في الرمال، تعني أن كل ساق تلمس الأرض لزمن يصل إلى سبعة أعشار الثانية فقط.

ويمكنها مزامنة وتنسيق عمل سيقانها الست لتصبح بمثابة اثنين من الحوامل الثلاثية.

وبدلاً من الركض العادي تتحول إلى العدو بطريقة الفرس، إذ ترفع كل سيقانها عن الأرض في وقت واحد.

وقال الباحثون الألمان الذي درسوا سرعة انقباض عضلات النملة الفضية الصحراوية، على الكثبان الرملية في تونس، إن هذه السرعة «قريبة من الحدود الفسيولوجية».

ويقتات هذا النوع من النمل على جثث الحيوانات الميتة، غالباً في منتصف النهار، ولديه شعر فضي يعكس الحرارة.

وقال الأستاذ هارالد ولف، قائد المجموعة البحثية من جامعة أولم: «حتى بين فصائل النمل الصحراوية الأخرى، تصل فصيلة النمل الفضي مميزة».

ولكن هذا النمل الفضي يعد بطيئاً مقارنة بـ «عث كاليفورنيا الساحلي»، الذي يمكنه ركض مسافة تعادل طول جسده بمقدار 377 ضعفاً في الثانية الواحدة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى