سيدتي

بسبب كورونا.. هل نحتاج إلى تغيير ملابسنا وغسلها بعد كل خروج من المنزل؟

هل يجبُ علينا في كل مرة نخرج فيها من المنزل لشراء شيء ما أن نبدّل ونغسل ملابسنا عندما نعود مباشرة حتى نتجنّب الإصابة بفيروس كورونا؟

غالبيتنا يطرح على نفسه هذا السؤال دون أن يكون متأكداً من الإجابة إن كانت نعم أم لا.

يقول الخبراء وفق موقع MarketWatch الأمريكي إنك لا تحتاج بشكل عام إلى أن تفعل شيئاً أكثر من المعتاد، بل ويحذر البعض من أن الانهماك في غسل الملابس قد يأتي على حساب تدابير أهم مثل غسل اليدين.

سارة فورتشن، أستاذة ورئيسة قسم علم المناعة والأمراض المعدية في جامعة هارفارد، أكدت أنه يجب ألا يقلق الشخص العادي بشأن ملابسه كثيراً؛ لأن الأمر متعلقٌ بالأيدي والوجه.

إذ يُعتقد أن “كوفيد-19” ينتشر في المقام الأول من شخص إلى آخر، بين الأشخاص الذين هم على بعد حوالي مترين من بعضهم البعض، وعن طريق رذاذ السعال أو العطس من الشخص المريض، ذلك وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها.

ولهذا السبب حثّ خبراء الصحة العامة على التباعد الاجتماعي للحد من انتشار هذا المرض.

نعم من الممكن أن يصاب الناس “بكوفيد-19” عن طريق لمس جسم أو سطح مصاب “ثم لمس الفم أو الأنف وربما العينين”، لكن رغم ذلك لا يعتقد العلماء أن تلك هي الطريقة الرئيسية لانتقال العدوى، بحسب ما تقوله مراكز مكافحة الأمراض واتقائها.

وجدت الدراسات أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش يومين أو ثلاثة أيام على البلاستيك والمعدن المقاوم للصدأ، و24 ساعة على الكرتون، و4 ساعات على النحاس، و3 ساعات في الهباء الجوي (ذرات من الغبار الدقيقة الموجودة في الغلاف الجوي وتنتقل مع الهواء).

في الحقيقة لا يُعرف الكثير عن كيفية تفاعل هذا الفيروس بعينه مع الملابس والأنسجة، “فإن فيروسات كورونا تدوم بشكل عام لوقت أطول على الأسطح الصلبة، أي الأسطح غير المسامية مقارنة بالأقمشة المسامية”.

وذلك بحسب ما قاله خوان دوموا، طبيب الأمراض المعدية لدى الأطفال في مستشفى جونز هوبكنز للأطفال في سانت بطرسبرغ.

قال روبرت أملر، عميد كلية العلوم والممارسات الصحية في نيويورك: “إنه يجب تغيير الملابس بعد أن تكون في مناطق مزدحمة لمس فيها الناس ملابسك، أما أن تكون في مكان عام لم يمر فيه آخرون بجانبك، فإن غسل الملابس بعدها هو إجراء احترازي لكنه قد لا يكون ضرورياً تماماً”.

وأضاف: “لكن لا يزال من المنطقي الحفاظ على الملابس مغسولة ونظيفة، وحيثما ترتدي ملابس ذات سطح أملس مثل الجلد أو الفينيل، من المعقول مسحها لو كنت في أماكن عامة لأوقات طويلة. تلك توصيات منطقية وليست قائمة على أسس علمية”.

وينصح خبراء كلية الطب في جامعة هارفارد بأن مقدمي الرعاية لمرضى “كوفيد-19″ يجب أن يغسلوا ملابسهم جيداً ويغسلوا الملابس أو الفراش الذي يحتوي على دم أو براز أو سوائل الجسم عليه” على الفور، ويرتدوا قفازات يمكن التخلص منها للمس العناصر المتسخة.

تلك هي الحقائق التي يجب أن نركز عليها بدلاً من تغيير الملابس؛ لأن أكبر فائدة هو التباعد الاجتماعي عن الناس وغسل اليدين، ولكن في الوقت نفسه، عدم القلق بشأن الأسطح بدرجة تعيقنا.

إذا تعرضت ملابسك بالفعل لعطسة شخص ما أو احتكت بكثير من الناس فمن الطبيعي أن تقوم بغسلها فوراً بعد العودة إلى المنزل، لذلك أول شيء عليك فعله هو غسل هذه الملابس بالماء الساخن وليس البارد، لأن فيروسات كورونا تميل إلى أن تكون حساسة لدرجات الحرارة المرتفعة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى