رياضة

بسبب توهجه اللافت مع الفريق.. دورتموند يقيد هالاند لمنعه من «خطط رايولا الشريرة»

بعد أن تألق بشكل لافت خلال الفترة القليلة التي لعب فيها مع فريقه الجديد بروسيا دورتموند الألماني، احتل النرويجي إيرلينغ هالاند قلوب عشاق الفريق الأسود والأصفر الشهير، لتقوم إدارة النادي بتقييده بشروط صارمة في عقده الجديد، حتى لا يستطيع الرحيل بسهولة من النادي، خاصة مع خطط وكيله مينو رايولا المعروف بمشاكله الكثيرة مع إدارات أندية لاعبيه.

وانضم الدولي النرويجي إلى أسود الفيستيفال، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، قادماً من ريد بول سالزبورغ النمساوي مقابل 20 مليون يورو، لينجح في تسجيل 5 أهداف بأول مباراتين.

وكشفت صحيفة Bild الألمانية عن تضمُّن عقد صاحب الـ19 عاماً شرطاً جزائياً، يسمح له بالرحيل عن ملعب سيغنال إيدونا بارك، لكن سيتم تفعيله بعد عام واحد على الأقل، حيث حاول والد اللاعب ووكيله، مينو رايولا، إقناع إدارة دورتموند بوضع بند يسمح للمهاجم الشاب بالرحيل مقابل 50 مليون يورو.

في حين لم توافق إدارة النادي الألماني على ذلك؛ بل زادت قيمة الشرط الجزائي إلى 75 مليون يورو، لكن سيتم تفعيله بداية من صيف 2021، وشمل الاتفاق أيضاً وضع ضمانات لدورتموند، باستعادة الأموال كافةً التي أنفقها نظير جلب هالاند، سواء كان راتبه أو العمولات كافة التي دفعها لممثليه، في حال أراد اللاعب دفع قيمة الشرط الجزائي للرحيل عن النادي.

وبذلك ضمِن دورتموند عدم تعرُّضه لأي خسارة مادية، في حال رحيل هالاند مستقبلاً، لا سيما أنَّ حلمه هو اللعب بالدوري الإنجليزي الممتاز، حسبما صرح في وقت سابق.

يُذكر أن رايولا لديه سوابق صادمة مع موكليه من اللاعبين أمام إدارات أنديتهم، لنقلهم إلى فرق أخرى مثل ما قام به مع الفرنسي بول بوغبا نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، ومحاولة نقله إلى ريال مدريد أو يوفنتوس طوال الفترة الماضية.

وكان هالاند قريباً من الانتقال إلى المان يو والبيانكونيري خلال الميركاتو الحالي، قبل أن يصطدم وكيله بيونايتد من جديد ويرفض نقله إلى أولد ترافورد، ليقوم بالانتقال إلى دورتموند في يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى