رياضة

بسبب احتكار ميسي ورونالدو لها.. راموس يقدم «اقتراحاً ساخراً» لحل أزمة الكرة الذهبية

سخر مدافع منتخب إسبانيا وريال مدريد، سيرجيو راموس، من تفوق الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو على بقية لاعبي كرة القدم في الفوز بجائزة الكرة الذهبية، لأفضل لاعب في العالم، طوال السنوات الماضية، حيث اقترح صنع كرة لهما وأخرى لباقي لاعبي العالم لكي يفوزوا بها.

وقال راموس خلال حواره مع برنامج «TUDN» الذي يُقدمه إيفان زامورانو، نجم الميرنغي السابق، ونقلته صحيفة Marca الإسبانية: «يمكنهم صنع كرة ذهبية فقط من أجل رونالدو وميسي، وشيء آخر لباقي اللاعبين الآخرين، وفي النهاية سيكون ذلك أفضل لكرة القدم».

وتُوج ميسي مؤخراً بالكرة الذهبية للمرة السادسة في مشواره، لينفرد بالرقم القياسي، متفوقاً على «الدون» البرتغالي صاحب الخمسة تتويجات.

وعن أفضل ذكرى له في دوري الأبطال، أجاب: «الهدف في نهائي لشبونة، فهو أكثر ذكرى مترسخة في السنوات الماضية على الصعيدين الشخصي والمدريدي كذلك، فهو غير التاريخ، لأنه ساعدنا على الفوز بالبطولة 3 مرات متتالية، بطولات دوري الأبطال التي حققتها مثل أطفالي، لا أستطيع أن أخبرك بأي بطولة أحبها أكثر».

وحول مواجهة الكلاسيكو المقبلة ضد الغريم التقليدي برشلونة، أوضح: «الفريقان يمران بفترة جيدة، وحين يكون الخصم في حالة جيدة جداً فهذا يحمّسنا أكثر للفوز، بصرف النظر عن الطريقة التي سندخل بها المباراة، فهو لقاء مختلف تماماً، ونأمل أن نُحقق الانتصار ونعتلي قمة جدول الترتيب».

وعن خليفته في ريال مدريد، أجاب: «المقارنات ليست شيئاً جيداً أبداً، وهناك أكاديمية جيدة للغاية في ريال مدريد، ويجب الاهتمام باللاعبين هناك، فهم القاعدة للفريق الأول، وأيضاً هناك لاعبون جيدون في السوق يمكن للنادي التوقيع معهم، ماتياس دي ليخت مدافع ذو مستقبل كبير، ويحتاج للخبرة، لكنه لاعب للمستقبل».

وعن مدربه زين الدين زيدان، قال «إنه مدرب كبير للغاية، يعلم قيمة ريال مدريد، حقَّقنا معه ألقاباً كبيرة في حقبة مهمة، لذا فهو يعلم ما يحتاجه الفريق لمواصلة التتويج».

وتابع حول قرار عودته لقيادة الفريق في حقبة ثانية «كان قراراً شجاعاً للغاية من جانبه بالعودة للنادي، كنا نمرّ بفترة حرجة، وكلفنا الأمر كثيراً في البداية لاستعادة الانتصارات، ولكننا سعداء للغاية معه».

وبخصوص مستقبله كلاعب اختتم المدافع صاحب الـ33 عاماً وقائد (لاروخا) حديثه قائلاً: «سألعب حتى ينطفئ حماسي، لكن شغفي لطالما كان شديداً».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى