منوعات

بدلاً من ملابس البحر ارتدت معطف المعمل.. باحثة في الكيمياء تصبح ملكة جمال أمريكا

توّجت باحثة في الكيمياء الحيوية لتصبح ملكة جمال أمريكا 2020، وذلك بعد أدائها تجربة كيميائية على المسرح أمام لجنة التحكيم، في تحدٍّ للطرق التقليدية المتبعة في تلك المنافسات.

إذ نجحت كاميل شراير، ذات الـ24 عاماً، في انتزاع تاج ولقب ملكة الجمال، متفوقة على 50 امرأة  في المرحلة النهائية من المنافسة، لتفوز بمنحة دراسية قيمتها 50 ألف دولار، فضلاً عن تمثيل بلادها باللقب الجديد لمدة عام.

وقد خرجت الشابة من ولاية فرجينيا، وهي ترتدي معطف المعمل الكيميائي، أمام لجنة التحكيم المؤلفة من النجمة كيلي رولند، وكارامو براون نجم مسلسل «كوير آي»، ولورين آش نجمة مسلسل «سوبرستور»، في المسابقة التي أقيمت في ولاية كونيتيك.

فيما استعرضت مواهبها العلمية على المسرح، بإجراء عرض تحلل بيروكسيد الهيدروجين، في شكل اعتبرته كسراً للقوالب التقليدية السائدة في مسابقات ملكات الجمال، إذ قالت للجنة التحكيم: «ملكة جمال أمريكا هي شخصية تحتاج إلى القيام بدور تربوي».

وبعد الفوز باللقب، قالت الطبيبة في برنامج الصيدلة في جامعة فرجينيا كومنولث إنها اعتادت أن تعاني من اضطراب في الأكل لخوفها على شكل جسدها، بسبب الصورة الذهنية التي ترسمها تلك المسابقات عن الجسد المثالي، وهو ما ستحاول كسره بعد هذا التتويج.

 مؤكدةً أيضاً اختيارها عدم التنافس في المسابقة حتى تم إلغاء فقرة استعراض ملابس السباحة، وفق شبكة USA Today الأمريكية.هذا، وتحاول مؤسسة «ميس أمريكا» منذ عام 2018 تغيير صورتها، وإلغاء الجزء الخاص بملابس البحر الكاشفة، ومعايير التحكيم القائمة على شكل ومظهر المتسابقات، لتستعرض المتنافسات بدلاً من ذلك تطلعاتهن ومقدار ذكائهن، وفق شبكة Fox News الأمريكية.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى