رياضة

بدأ عمله في النادي قبل 27 عاماً.. أوزيل يتكفّل براتب “موظّف شهير” استغنى عنه آرسنال

نال النجم الألماني مسعود أوزيل، إشادة واسعة في وسائل الإعلام الإنجليزية، ومن مشجعي فريقه آرسنال، بعد قراره التكفل براتب موظف شهير في النادي اللندني، استغنى عنه الأخير قبل أيام، بسبب تداعيات فيروس “كورونا المستجد”.

Is Gunnersaurus set to stay?

Mesut Ozil has offered to pay the salary of Jerry Quy – the man behind Arsenal’s mascot.

Read: https://t.co/tJCsK89SrO pic.twitter.com/sNCWVg5yOL

وقررت إدارة آرسنال التخلي عن جيري كوي الذي يتقمص خلال مباريات الفريق تميمة الديناصور، الشهيرة بين المشجعين، علماً أنه بدأ العمل في النادي قبل 27 عاماً، وتحديداً في عام 1993.

وأعلن أوزيل على حسابه في تطبيق “إنستغرام”، تكفُّله براتب كوي، وكتب: “كنت حزيناً للغاية لتسريح جيري كوي، المعروف أيضاً باسم التميمة الشهيرة الوفية، والذي يعد جزءاً لا يتجزأ من نادينا منذ 27 عاماً”.

وأكد أنه على استعداد لتحمُّل راتبه كاملاً، طالما ظل لاعباً مع آرسنال، مشيراً إلى أن كوي يحب وظيفته كثيراً ويجب أن يستمر فيها.

يُذكر أن أوزيل هو اللاعب الأعلى أجراً في آرسنال، لكنه عانى خلال الموسم الماضي، من ندرة المشاركة مع الفريق، كما لم يظهر في أي مباراة خلال الموسم الحالي تحت قيادة المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا.

وينتهي عقد أوزيل مع آرسنال بنهاية الموسم الحالي، إذ سيكون بوسعه الرحيل مجاناً إلى أي فريق جديد، علماً أنه رفض في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة الرحيل وفضّل الاستمرار حتى نهاية عقده.

اعتاد أوزيل المبادرات الإنسانية وتقديم المساعدة للآخرين، فخلال شهر رمضان الماضي، كرر عادته السنوية بالتبرع للفقراء في بلده الأصلي تركيا، وسوريا والصومال، وحرص على تقديم أكثر من 80 ألف جنيه إسترليني (100 ألف دولار)، عبر هيئة الهلال الأحمر التركي.

وقال كيرم كينيك، رئيس الهلال الأحمر التركي، إن أوزيل تبرع من أجل تقديم المساعدات والغذاء لأكثر من 2000 عائلة فقيرة داخل تركيا وسوريا والصومال، خلال شهر رمضان، إذ تضمنت المساعدات تقديم وجبات إفطار مجانية لنحو 16000 شخص.

وسبق أن أعلن أوزيل تبرعه بتكاليف ألف عملية جراحية للأطفال الفقراء، قبل حفل زفافه الذي عقد العام الماضي (2019) في تركيا.

وقال أوزيل في منشور على صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، إنه سيتحمل هو وزوجته أمينة غولشي تكاليف ألف عملية جراحية للأطفال غير القادرين، مضيفاً: “نحن سعداء للغاية، لأننا سنتزوج في إسطنبول، ونريد أن نتشارك هذه السعادة مع الأطفال الفقراء المحتاجين، حيث سنوفر مستقبلاً أفضل لألف طفل، عبر تمويل إجراء عمليات جراحية تُغير حياة أسر غير قادرة عليها”.

وكان أوزيل أدان احتجاز أكثر من مليون من الإيغور المسلمين، وأقليات أخرى فيما يسمى معسكرات إعادة التأهيل في مقاطعة شينجيانغ بشمال غربي الصين، حيث يتعرضون للتلقين السياسي والتعذيب والضرب والحرمان من الطعام، وكذلك يُحرمون من حرية الدين واللغة.

وندد أوزيل أيضاً بحرق المصاحف وإغلاق المساجد وقتل علماء الدين. وأبدى لاعب آرسنال استياءه من “صمت المسلمين”.

فيما عبَّر اتحاد كرة القدم الصيني عن “سخطه وخيبة أمله الكبيرة” من تصريحات أوزيل، وفقاً لصحيفة Global Times التي يملكها الحزب الشيوعي الحاكم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى