تكنولوجيا

بخلاف تيك توك.. 6 تطبيقات تواصل اجتماعي مملوكة للصين ربما تستخدمها يومياً

الإنترنت يعطي، والإنترنت يمكن أن يأخذ أيضاً. لكن في هذه الحالة الحكومة هي من ستأخذ. بعد إعلان الحكومة الأمريكية أنها تدرس “جدياً” حظر تطبيقات التواصل الاجتماعي المملوكة للصين، والتي من بينها تيك توك، قال وزير الخارجية مايك بومبيو: “بخصوص التطبيقات الصينية على الهواتف الخلوية، أؤكد لكم أن الولايات المتحدة ستنجح في مواجهة هذا أيضاً. لا أريد أن أسبق الرئيس، لكننا ندرس الأمر”.

لكن لماذا؟ تؤمن الحكومة الأمريكية بأن الحكومة الصينية تحصل على بيانات المستخدمين المقيمين بالولايات المتحدة وتستخدمها في أغراض خبيثة. لكنَّ متحدثاً باسم تيك توك قال وفقاً لـ”سي إن إن“: “إن تيك توك يقودها مديرٌ تنفيذي أمريكي، ولها مئات من الموظفين والقادة الأساسيين في قطاعات الأمن والسلامة والمنتجات والسياسة العامة بالولايات المتحدة. ولا توجد أولوية أهم لدينا من تعزيز تجربة آمنة مؤمّنة لمستخدمينا. ولم نقدم قط أي بياناتٍ خاصة بالمستخدمين للحكومة الصينية، ولن نفعل إن طلبت منا”.

بالطبع، تيك توك ليس تطبيق التواصل الاجتماعي الوحيد المملوك للصين، إليكم بعض التطبيقات الشهيرة التي مقرها الأساسي في الصين.

Likee، أو LIKE سابقاً، مملوكٌ لشركة Bigo، وهو مثل تيك توك، تطبيق لصنع مقاطع الفيديو القصيرة ومشاركتها.

Helo تطبيق للتشبيك الاجتماعي تملكه Bytedance، الشركة المالكة لـ”تيك توك”، وله 40 مليون مستخدم اعتباراً من 2019.

معروفٌ أيضاً باسم Kuaishou، وهو تطبيقٌ آخر لمقاطع الفيديو القصيرة يشبه تيك توك بدرجة كبيرة.

Weibo، أو Sina Weibo، يشبه فيسبوك في الصين. له 445 مليون مستخدم، يتفاعل بعضهم مع بعض بصورة يومية. وتمتلكه جزئياً شركة Alibaba، وهي المعادل الصيني لـ”أمازون”.

منصة لدردشة الفيديو تصف نفسها بأنها “مجتمع للبث”. وهي تشبه إنستغرام وفيسبوك لايف كثيراً. ويمكنك جني الأموال من تطبيق LiveMe عبر المدفوعات الإلكترونية.

هو بالأساس واتساب الصيني، نظامٌ للمراسلة يسمح لك بإرسال ملفات الوسائط المتعددة، والدفع أو استقبال المدفوعات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى