منوعات

بابا الفاتيكان يخلص يده بصعوبة من قبضة امرأة جذبته بشدة أثناء حفل ليلة رأس السنة

اضطر البابا فرنسيس الذي بدا عليه الاستياء لتخليص يده بصعوبة من قبضة امرأة جذبته بشدة أثناء مروره على حشد اصطف لتحيته في ساحة القديس بطرس، ليلة رأس السنة، الثلاثاء 31 ديسمبر/كانون الأول 2019.

فبعد أن صافح البابا طفلاً أثناء سيره في الساحة الواقعة بمدينة الفاتيكان، همّ بالابتعاد عن الحشد، لكن امرأة قريبة أمسكت بيده وجذبته إليها بقوة على نحو مفاجئ.

وقد أظهر مقطع الفيديو المنتشر لهذه اللحظة الألم والانزعاج على وجه البابا وهو يحرر يده منها بسرعة. فيما لم يتضح ماذا قالت المرأة للبابا أثناء وبعد ابتعاده عنها.

Disgruntled Pope Francis pulls himself free from a woman’s clutch in Vatican City https://t.co/2nap3R0iQ4 pic.twitter.com/f87A9belnn

جاء هذا بعد أن ترأس البابا فرانسيس، مساء الثلاثاء، صلاة الغروب في كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان في روما، قبل ساعات من بداية العام 2020.

يذكر أن بابا الفاتيكان دافع عن المهاجرين، ودعا للسلام في رسالة عيد الميلاد التي تلاها في الـ25 من ديسمبر/كانون الأول 2019.

إذ حث البابا فرنسيس (83 عاماً) العالم على إفساح المجال أمام نور عيد الميلاد، ليخترق «الظلام في قلوب البشر» الذي يؤدي إلى الاضطهاد الديني والظلم الاجتماعي والصراعات المسلحة والخوف من المهاجرين.

كما دعا إلى السلام في الأرض المقدسة وسوريا ولبنان واليمن والعراق وفنزويلا وأوكرانيا وعدة بلدان إفريقية تجتاحها النزاعات، في كلمته التي ألقاها أمام عشرات الآلاف من الناس في ساحة القديس بطرس.

كذلك خصص البابا فرنسيس جزءاً من كلمته للحديث عن معاناة اللاجئين، وتحدث أيضاً عن ضرورة تقوية العلاقات الشخصية والأسرية والاجتماعية في ظل النزاعات الاقتصادية والسياسية والبيئية.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى