رياضة

انخفض سعره بسبب كورونا.. باريس سان جيرمان يقترب من ضم إيكاردي بشكل نهائي

أكدت تقارير صحفية إيطالية، أن باريس سان جيرمان الفرنسي اقترب من ضم المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي بشكل نهائي خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، بعدما لعب لنادي العاصمة الفرنسية هذا الموسم على سبيل الإعارة قادماً من صفوف إنتر ميلان الإيطالي.

وبحسب الصحفي الإيطالي نيكولا شيرا، فإن الصفقة قد تكتمل في الأيام القليلة المقبلة، بعد الاتفاق بين باريس سان جيرمان وإنتر ميلان على إتمامها.

ووفقاً لصحيفة THE SUN البريطانية، فإن الصفقة ستتم مقابل 53 مليون جنيه إسترليني، بعقد مدته 4 سنوات، وراتب أسبوعي قدره 170 ألف جنيه إسترليني.

وكان من المفترض أن يدفع باريس سان جيرمان مبلغ 61 مليون جنيه إسترليني لضم إيكاردي بشكل نهائي، إلا أن القيمة السوقية للاعب انخفضت، بعد فترة التوقف التي دامت شهرين بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد”.

وأوضحت الصحيفة، أن نادي تشيلسي دخل مؤخراً على خط المفاوضات مع إيكاردي، بناء على طلب من المدير الفني للفريق فرانك لامبارد.

ودفع هذا الأمر باريس سان جيرمان للتحرك بشكل جاد نحو تسريع المفاوضات مع واندا نارا زوجة ووكيلة إيكاردي، لإتمام الصفقة بصورة نهائية هذا الأسبوع.

ويبحث تشيلسي عن مهاجم قوي لتدعيم صفوفه في فترة الانتقالات الصيفية القادمة، وكان يعتقد أن إيكاردي اللاعب المناسب لهذه المهمة، إلا أن باريس سان جيرمان نجح في كسب الرهان، ومن المتوقع أن يعلن قريباً عن ضم اللاعب بصفة نهائية إليه.

ومنذ انتقاله لصفوف سان جيرمان على سبيل الإعارة، نجح إيكاردي في حجز مكان أساسي له داخل فريق العاصمة الفرنسية.

وأحرز النجم الأرجنتيني 20 هدفاً برفقة “البي إس جي” في جميع المسابقات، ناهيك عن مساهمته في 4 أهداف أخرى خلال 31 مباراة خاضها هذا الموسم.

وتفسر هذه الأرقام التهديفية مدى الانسجام الكبير لإيكاردي مع بطل فرنسا، لا سيما أنه يلعب في خط المقدمة على حساب الهداف الأوروغواياني أدينسون كافاني في تشكيلة المدرب توماس توخيل.

ويبدو أن كافاني هو أكثر المتضررين من وجود إيكاردي، إذ أضحى رحيله مؤكداً، لا سيما أن عقده سينتهي مع سان جيرمان في ختام الموسم الحالي.

وتأثر كافاني بوجود إيكاردي، بعدما اقتصر دوره على خوض 22 مباراة، سجل فيها 7 أهداف فقط، وصنع 3، وهي أضعف حصيلة تهديفية له داخل “حديقة الأمراء” منذ انضمامه للفريق عام 2013.

وربطت التقارير كافاني بالرحيل لإنتر ميلان في صفقة إيكاردي، كما يبدو خيار انضمامه لأتلتيكو مدريد وارداً، في ظل اهتمام دييغو سيميوني مدرب الفريق بضمه، كذلك يبرز نادي نيوكاسل في القائمة أيضاً، إذ تم وضع اسم كافاني كهدف محتمل للفريق.

يشار إلى أن إيكاردي دخل في خلافات مع إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي العام الماضي، ما أدى لتجميده عن المباريات، كما سُحبت شارة القيادة منه، وهو ما جعل العلاقة بينهما تصل لطريق مسدود، ليصبح الأرجنتيني على أعتاب مغادرة “النيراتزوري” نهائياً بعدما انضم للفريق عام 2013 قادماً من سامبدوريا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى