كتاب وادباء

انتم من تأكلون مصر

انتم من تأكلون مصر

حاتم غريب

………بقلم/حاتم غريب
———————-
مازلت اتذكر تلك المقولة الشهيرة لهذا الكائن المسمى بالسيسى فى احد حواراته التليفزيونية بعد اعلانه الترشح للرئاسه وهو يخاطب المصريين بكل استهزاء وحقارة (انتوا عايزين تاكلوا مصر يعنى ) هكذا بكل وقاحة وسوء فهم لطبيعة الامور..فمن يكونوا اذا الاكلون الحقيقيون لمصر.
كان الافضل على هذا الكائن ان يراجع نفسه جيدا قبل ان ينطق باية عبارات اغلبها لاينطلى على الكثيرين من العقلاء واصحاب الضمائر الحية..كان يجب عليه ان ينظر الى نفسه جيدا ويدرك تماما انه وعصابته ومن قبلهم العصابات السابقة والتى تعد العصابة القائمة الان امتداد طبيعى لها….انهم هم من يأكلون مصر…هل نسيتم انكم من تسيطرون على ثلثى الاقتصاد المصرى على الاقل..ام تراكم نسيتم انكم من تنهبون المعونة الامريكية التى تأتى لمصر كل عام واذا عدنا بالذاكرة قليلا الى الوراء فمن نهب وسرق ممتلكات ومجوهرات اسرة محمد على..ومن المسؤل عن خروج هذا الكم الهائل من اثار مصر الفرعونية….ومن المسؤل كذلك عن ادخال المخدرات بكافة انواعها الى مصر…ومن ..ومن قد لاتسعفنى الذاكرة لتذكر مساوئكم واخطائكم فى حق مصر وشعبها.
انكم لم تتركون شىء لنا نأكله فقد استطعتم على مدى استعماركم واحتلالكم لمصر تجريدها من كل مقدراتها وثرواتها لم تتركوا مالا ولاطعاما ولامنصبا ولا ارضا الا ووضعتم ايديكم عليها وكأنها ميراث عن ابائكم الاولين اورثتموها من بعدهم….ولان الله اعمى ابصاركم وبصريتكم ولاترون كيف يعيش المواطن المصرى فى بلده فقيرا ذليلا وغالبيتهم لايجدون قوت يومهم ويعانون اشد المعاناة سعيا وراء لقمة عيشهم…فتراهم يقفون طوابير امام المخابز ومستودعات الغاز وبعضهم قد لايستطيع الحصول على طعامه البسيط فيضطر الى مد يده والبحث داخل صناديق القمامة عن كسرة خبز يقتات عليها…وانتم كيف تعيشون.
انكم تعيشون وتقتاتون على دماء وعرق المصريين تختصون انفسكم بانعم العيش والحياة الكريمة دون غيركم تسكنون القصور والفيلات الفاخرة وتستقلون السيارات الفارهة وتأكلون اطايب الاطعمة وتعالجون فى مستشفيات لائقة وتعلمون ابنائكم فى ارقى المدارس والجامعات….وانظروا الى حال غيركم يسكنون المقابر احياءا ويسيرون على اقدامهم وياكلون الطعام الردىء ولايجدون مشفى ولامدرسة تليق بامثالهم..بالطبع انتم تسكنون فى ابراج من العاج ولايمكنم النظر تحت اقدامكم لهؤلاء الفقراء التعساء المساكين المضطهدون فى الارض.
فمن الذى اعطاكم الحق اذا فى امتلاك ثروات وخيرات مصر واحتكارها لانفسكم دون غيركم من ابناء هذا الشعب ولماذا ترون فى انفسكم انكم احق بكل ذلك ولماذا تستعلون على الشعب وتعتبرون انفسكم اسيادا وهم عبيد….ان مصر للمصريين جميعا لافرق بين مواطن واخر مهما كانت معتقداته واراءه وانتمائته وافكاره ولاتنسوا انكم ماوصلتم الى ماوصلتم اليه سوى بهذا الشعب رضى او ابى بعد ان سلطتم انفسكم عليه واستعبدتموه وسرقتم امواله وخيراته….اليس من حقه بعد ذلك ان يعيش كما تعيشون او مستورا على الاقل ام ان كروشكم وبطونكم لم تشبع بعد ومازالت بحاجة الى المذيد من النهب والسلب لقد أكلتم حتى استوحشتم وربيتم اجسادا من اكل الحرام انتم وم اتبعكم من شرطتكم وقضائكم واعلاميكم..حتى اصبحتم كالعجول العقيمة تسمن لحما فاسدا ضارا بصحة المواطن المصرى فلن يستفيد منه شيئا ……بعد كل ذلك هل عرفتم من يأكل مصر ..أظنكم قد علمتموه جيدا.

………………/حاتم غريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى