اخبار إضافيةالأرشيف

امانى الخياط مذيعة “جبلاية القرود الإعلامية المصرية” تفجر موجة من السخرية بإعلانها عضوية «السيسي» لمجلس إدارة العالم

فجرت إعلامية مصرية، عضوة جبلاية القرود ، موجة سخرية بإعلانها عن عضوية الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» فيما أسمته «مجلس إدارة العالم».
وقالت عضوة جبلاية القرود«أماني الخياط»، في برنامج تقدمه يومياً على فضائية خاصة، الأحد، إن «العالم لن يعود لنظام القطبين وسيدار من خلال مجلس إدارة شؤون العالم».
وأضافت «الخياط» أن الأسماء المطروحة لهذا المجلس هي الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، الروسي «فلاديمير بوتين»، المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل»، رئيسة الوزراء البريطانية «تريزا ماي»، الرئيس الصيني «شي جينبينج»، و«الإبن المدلل للرأسمالية العالمية» إسرائيل، حسب قولها.
وتابعت «ثم يأتي الرجل، الذي سيشكل مفاجئة للجميع، وهو عبد الفتاح السيسي، وهو العضو العربي المسلم الوحيد على مائدة مجلس إدارة شؤون العالم المقترحة».
حديث الإعلامية الموالية للنظام في مصر أثار موجة ساخرة لاذعة، عبر منصات التواصل الاجتماعي، وتحولت النكات إلى مادة للتندر على المستوى الذي آل إليه حال الإعلام المصري خلال السنوات الأخيرة.
«محمد عفيفي» (محامي)، كتب عبر صفحته بموقع «فيسبوك»: «امنعوا الضحك أماني الخياط قالت إن السيسي مرشح لعضوية مجلس إدارة العالم.. أنا كمان هأرشح نفسي للمجلس.. مين ناوي يديني صوته».
وقالت الإعلامية اللبنانية «ليليان داود»، التي عملت بمصر لسنوات، عبر صحفتها بموقع «تويتر»، «مجلس إدارة شؤون العالم!!؟؟ انا زهقت الصراحة! وفعلا حزينة على تغبية الناس وتعطيل عقولها بكذب مدفوع وببغاوات بتجتجر الجهل والتخلف!».
فيما كتب «خالد بن منير»، عبر صفحته بموقع «تويتر»، ساخراً من الخياط، «مذيعة تتحدث عن شيء يُسمى مجلس إدارة العالم وتبشرنا بوجود عربي ومسلم ضمن المجلس لأول مره !!».
بدوره كتب الحقوقي المصري «جمال عيد» ساخرا عبر «تويتر» «مجلس إدارة شؤون العالم يرفض عضوية مصر، إلا بعد الإفراج عن قائد الأسطول السادس الأمريكي».
نشطاء تداولوا صورة «السيسي» وهو يقف خلف «ترامب» الجالس في كرسيه وعلقوا عليها ساخرين أنه عضو مجلس إدارة عالم سمسم (برنامج أطفال مصري شهير).
نشطاء أخرين قالوا أن هذا المجلس بهذه التوليفه لا يكون إلا للمسيح الدجال.
الطريف في الأمر أن ما قالته «الخياط»، ليس الأول من نوعه في هذا الشأن، بل سبقها كلام مشابه للإعلامي «تامر أمين» عضو جبلاية القرود ايضا ، المقرب من السلطات كذلك، على إحدى الفضائيات منذ عامين، قال فيه إن هناك «مجلس أعلى للعالم قادر في السنوات القادمة على تدمير دول دون الدخول معها في حروب، منها أن يرسل لها تسونامي أو زلازل أو يشعل براكين خامدة وغيرها.»
ودأب إعلاميون جبلاية القرود الفريدة فى العالم قريبون من السلطة بمصر، خلال السنوات الماضية، على ترديد أحاديث عبر منصات إعلامية مختلفة حول مؤامرات عالمية كبرى تحاك ضد البلاد.
وقال أستاذ الإعلام السياسي والرأي العام بجامعة القاهرة، صفوت العالم، إن المبالغات التي تسوقها وسائل الإعلام المحلية في دور مصر الدبلوماسي والسياسي والعسكري «لم تعد مجدية بل يكون لها دلالات عكسية أحياناً».
ودعا العالم، في حديث لوكالة الأناضول، الإعلاميين إلى التخلص مما وصفه بـ«الشوفينية» (المغالاة في حب الوطن)، والتي تعظم من دور مصر «بلا أدلة قاطعة»
وقال «في ظل تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات تصبح تلك التصريحات محلاً للسخرية والتندر».
واستقبل الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، نظيره المصري «عبدالفتاح السيسي»، في وقت سابق اليوم، معلناً شراكة بين البلدين في مكافحة الإرهاب، في تصريحات للصحفيين، قبيل القمة.
وقال «ترامب» إنه حليف لمصر، مؤكداً أنه سيقدم دعماً أقوى للقاهرة أكثر من ذي قبل، وأن علاقة واشنطن والقاهرة «طويلة وقوية».
من جانبه، أوضح «السيسي»، لـ«ترامب» في تصريحات مماثلة قبيل بدء الجلسة، أنه «يقدر بشدة شخصيته المتفردة خاصة في مواجهة الإرهاب».
ووصف «السيسي»، الإرهاب بأنه «فكر شيطاني يقتل الأبرياء ويدمر الشعوب ويروع الأمنين».
وقال «السيسي» «بكل قوة ووضوح ستجدني أنا ومصر بجانبك في مواجهة الإرهاب والقضاء عليه».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى