آخر الأخبار

اليابان تُوزع 2000 هاتف آيفون على ركاب سفينة «كورونا» التي فُرض عليها الحجر الصحي

وجدت الحكومة اليابانية طريقةً مبتكرة لاستغلال التكنولوجيا بينما تعمل على مكافحة وباء فيروس كورونا الذي تسلل إلى أراضيها، وفي وقت يخضع أكثر من 3500 شخص لحجر صحي في سفينة قبالة سواحلها منذ أكثر من أسبوع، حيث تأكد إصابة ما لا يقل عن 170 شخصاً بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية Princess.

كان من المفترض أن تنتهي الرحلة السياحية، ومدتها أسبوعان، قبل 10 أيام، لكن منذ أن وجد مسؤولو الصحة اليابانيون عدة حالات مصابة بالفيروس عندما دخلت السفينة إلى الميناء، قررت احتجاز جميع مَن عليها في منزلهم العائم الجديد. وقد أُصيب الركاب بالضجر، فكتبوا تغريدات مختلطة تحتوي آراءً عن طعام خدمة الغرف، محاولين تنبيه الإعلام المحلي إلى نقص الأدوية على متن السفينة.

ثم تلقى الركاب، أمس الجمعة 14 فبراير/شباط، خبراً ساراً في هيئة 2000 هاتف آيفون؛ بمعدل جهاز واحد لكل مقصورة، على سبيل المجاملة من وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية، وشركة الاتصالات اليابانية SoftBank، وفقاً لموقع 9to5Mac، ولتقرير سابق من موقع Macotakara.

وُزّعت الهواتف وعليها تطبيق مُثبت بالفعل يسمح للركاب بطلب الدواء، وترتيب مواعيد للاستشارات الطبية، وتلقي المعلومات من وزارة الصحة، وفقاً لموقع 9to5Mac، وموقع Business Insider الأمريكي.

كانت هناك حاجة بالفعل إلى الهواتف التي قدمتها شركة SoftBank؛ إذ لم يكن في مقدور الركاب تثبيت التطبيق بأنفسهم في حال كانت هواتفهم مسجلة في متاجر تطبيقات بلدٍ آخر غير اليابان.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى