اخبار المنظمةالأرشيف

الى جنرلات العسكر القتلة الخَطّائين والعُصاة والقساة سوف تختبئون فى اقفاس زجاجية مثل رئيسكم “مصر لن تهنؤا بحكمها قط”

فاعليات المجلس التنسيقى للجالية المصرية بفيينا

فى 24 يناير 2016

نحن نفضح جرائمكم فى شوارع فيينا – النمسا وفى شوارع أوروبا

بقلم رئيس التحرير

سمير يوسف k

 

سمير يوسف  

تظاهرة حاشدة للجالية المصرية بمدينة فيينا – النمسا برعاية المجلس التنسيقى 

مصر 20160124_155957

20160124_145921 20160124_150031 20160124_150047 20160124_150126 20160124_150410 20160124_150544 20160124_150602 20160124_150711 20160124_155947 20160124_160333 20160124_160335 20160124_160521 20160124_145850

تصوير سمير يوسف

أما منظمة ” إعلاميون حول العالم ” فهى لاتكل ولا تمل ،تعمل على مدار الساعة فتقوم بفضح جرائم الإنقلاب على صفحات الإنترنت 

ويشارك اعضاءها فى جميع الفعليات والمؤتمرات 

فنحن لن نترك ثورتنا حتى لو استمرت مثل الثورة الفرنسية تسعة سنوات او أكثر

مؤتمراتنا وسط الشعوب الأوروبية نفضح فيها جرائمهم  بالصوت والصورة ونعرض بها سجونهم اسبوعيا  

سلط عليك يا مصرنا عبد الفتاح السيسى نهّابين، ومحتالين، وقتلة، وعتاة المجرمين، وأباطرة الفساد .

 كل شعوب العالم  تثور، وتغضب، وتتمرد إلا أنت يا مصرنا فقد أحاط بك رهط من شياطين الإنس يمارسون بغاء الكلمة، ويحللون الحرام، ويلمعون الاستبداد، ويؤلهون جنرات العسكر، واحد تلو الآخر، ليس لدي تفسير واحد للكراهية التي تحملها أنت ايها الإنقلابى يا حانث اليمين للشعب المصرى حتى أنك مكنت اللصوص والحيتان الجدد في تفريغ الوطن من خيراته, ثم لم تكتف بهذا, بل أصررت على احتقار أبناء هذا البلد المعطاء العظيم بإستيلائك على السلطة من رئيسها الشرعى الذى حنثت له اليمين دون رقيب أو محاسب أو انتخابات يترشح فيها غيرك ، استطيع أن أحصي لك مئات الأسباب  للتأكيد ولاثبات كراهيتك لشعب مصر كله, وأنك كنت تسعى فقط للذة السلطة وشهوتها ،أليست وجبات التعذيب والاهانة والركل والبصق على الوجوه والاعتداء الجنسي والحرق في أقسام الشرطة وبمعرفتك الشخصية كراهية للمصريين ولمصر الصامدة الصابرة ؟

أليس ما حدث تحت سمعك وبصرك من نهب خيرات وأموال مصرمنذ استيلائك على السلطة بغير وجه حق كراهية تحملها أنت للبلد.

نظام العسكر يترنح، ويكاد يدخل في غيبوبة، وستحقنه أجهزة المخابرات الأمريكية والغربية والاسرائيلية باكسير الحياة حتى يقوم برلمان اللصوص باعلان ترشيح نواب الكيف وجنرالات الشرطة والعسكر أمل جيل المستقبل في حكم مصر العظيمة وبعدها بأقل من سنوات نستطيع أن نبحث عن أولادنا بالقرب من صناديق القمامة وهم يغرسون في فضلات حيتان العهد السيساوى أناملهم الرقيقة باحثين عما يسد جوعهم .

سوف يرتفع المصريون فوق خلافاتهم واختلافاتهم لتتوحد الرؤية حول خصم واحد هو نظام عبد الفتاح السيسى وجنرالاته الممثل بواحد من أكثر القتلة المستبدين طغيانا واحتقارا لنا وازدراءا لمطالبنا وتمسكا باستغفالنا واصرارا على تكملة أفسد وأحط سنوات القتل والنهب والاحتيال والفشل والفساد وانتهاك كرامة المواطن وتفريغ الوطن من خيراته والتفريط في حرية مصر ام الدنيا ؟

لا تنتظروا  أن تعيد إليكم أحزاب المعارضة الكرتونية كرامتكم المهدورة ، أو ترد إليكم حقوقكم، فإذا شعرتم أن هذا البلد ملك لكم ، وأن كل حبة تراب فيه من عرق أجدادكم وآبائكم ، فثوروا ودافعواعنه كما تدافعوا عن حرمة عائلتكم .

إذا كنتم تعرفون اشخاصا مخلصين في الجيش والمخابرات وأمن الدولة والشرطة فعليكم أن تبلغوهم استعدادا لتحالف كل قوى الشعب من أجل تحرير ما بقي من الوطن المنهوب.

لا تنصتوا  للمتخاذلين أو السلبيين أو الذين يصفون شعبنا بالتخلف والفوضوية والجبن، وإذا لم تتحرر مصر الآن فتأكدوا أن انتقام جنرالات العسكر الأثرياء سيكون فادحا، وهم على استعداد لأن يحرقوا مصر وأهلها في سبيل البقاء في السلطة وعدم محاكمتهم .

تحيتنا الى شعب مصر الباسل الصامد ســــلامــــــــ الله عليك

‫4 تعليقات

  1. دوام الحال من المحال هكذا ارى الحياة في صيرورة مستمرة وذلك لأنها حياة والثبات صفة من صفات الموت ولسوف تزول دولة العسكر ان شاء الله والى الابد فنحن نحتاج جنود لصالح شعب مصر ولا نحتاج لعسكر لتعليمنا الادب . .

  2. عندما قامت المنظمة بالزميل العزبز الصحفى سمير يوسف وزملائه الأعزاء فى فيينا لم اشك يوما ما أنها قادرة على مواجهة التحديات التى تواجهها مصر لكن لم اكن أتصور أن تتغلغل فى المجتمعات الأوربية على خطى الوطنى العظيم مصطفى كامل الذى أظهر صورة بشاعة الإحتلال البريطانى فى مصر وفضحه أمام العالم مما أدى إلى عزل كرومر صاحب مذبحة دنشواى وهذا بالطبع أدى إلى زعزعة الإحتلال البريطانى فى مصر .
    ولا شك أن المنظمة فى فيينا أصبحت بجهد أبنائها الأوفياء ظهير جيد لكفاح المصريين السلمى فى مصر حيث يقومون بعمل كثير من النشاطات المدنية االتى لا يتمكن شباب مصر العظيم من القيام يها فى ظل حكم قمعى رهيب وطاغوت يعضده قوى الغرب
    وقد سر الثوار فى مصر كثيرا بقيام المنظمة بعمل فعاليات لها قيمة فى حد ذاتها فهى تنبه الشعوب على مدى الظلم الواقع على المصريبن ومدى الإضطهاد الذى يتعرضون له من النظام الذى يعضده جيش فارغ من معنى الوطنية ومن شرطة تقوم يتعذيب الوطنييبن أوقتلهم أوتصفيتهم دون ان يقوم أحد من الإعلاميين فى الداخل بالتصدى لهم أو على الأقل بفضحهم يل يالعكس تحولوا |إلى ابواق تسبح بحمد النظام ليلا ونهارا لذلك فسرورى كان عظيما حينما أرى أبناء بلادى فى المنظمة يقومون بهذه المهمة العظيمة عن طريق المظاهرات والفعاليات والمؤتمرات والمحاضرات لتكمل جهود الثوار وأصبحت مجلة المنظمة بمتابة إعلام للثوار والوطنيين يعبر عن وجهة نظرهم ومواقفهم والذى نرجو منهم المزيد فالعمل اللوطنى دائما متحفز وطموح للأفضل حتى تنكشف الغمة عن مصر وبارك الله أخواننا فى فيينا ونقول لهم شكرا دام جهدكم وجاد عملكم .
    الدكتور عبد الفتاح المصرى رئيس منظمة إعلاميين حول العالم فرع مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى