آخر الأخبار

النيابة العامة تكشف تفاصيل فصل رأس «قتيل التذكرة».. ومحصل التذاكر يقدم روايته

أصدرت النيابة العامة المصرية بياناً تكشف فيه آخر ما توصلت إليه التحقيقات في قضية قتيل القطار، المعروفة إعلامياً بـ «قتيل التذكرة» التي أثارت غضباً مصرياً كبيراً على الشبكات الاجتماعية بسبب التصرف غير الإنساني.

انا لله وانا اليه راجعون
ده محمد عيد إلا رمي نفسه من القطر لما رئيس القطار فتح له الباب يا اما الدفع يا اما تنط،انت والتاني من القطر وعلي اثرها توفاه الله اللهم أرحمه وأسكنه فسيح جناتك وصبر أهله وارزقهم الصبر والسلوان البقاء لله وحده#كامل_الوزير#شهيد_التذكرة pic.twitter.com/7XenjG92Pp

إذ أمر النائب العام حمادة الصاوي بحبس رئيس القطار رقم 934 بهيئة السكك الحديدية، مجدي إبراهيم محمد همام 4 أيام على ذمة التحقيقات.

واتهم بارتكاب «أفعال أضرت بسلامة راكبين بالقطار، وأفضت إلى موت أحدهما وإصابة الآخر»، وفق البيان الذي صدر مساء الثلاثاء 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

قال البيان إن تحقيقات النيابة العامة كشفت استقلال المجني عليهما محمد عيد عبدالحميد، وأحمد سمير أحمد، العربة رقم 4 من القطار رقم 934 بمحطة طنطا مسافرين إلى القاهرة دون تذاكر، استوقفهما المتهم بعد منتصف ليلة 28 أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف البيان: «لعلمه بعدم امتلاكهما ما يكفي لدفع ثمن التذكرة أو الغرامة فتح باب القطار وخيّرهما بين الدفع أو تقديم بطاقتي تحقيق شخصيتهما لتحرير محضر بالواقعة، أو النزول من القطار، وذلك حال مرور القطار بمحطة دفرة القديمة بسرعة اختلف الشهود على تحديدها».

وتابع: «فقفز المجني عليه أحمد سمير وأصيب بسحجات وكدمات بمواضع متفرقة من جسده، ولحقه محمد عيد، حيث أمسك بمقبض باب القطار ثم اختفى تحته؛ فقام ركاب بالقطار بإبلاغ النجدة».

أكد بيان النيابة العامة الذي نشرته صحيفة «الأهرام» الرسمية استجواب المتهم، وقال إنه أنكر التهم، وادعى توقف القطار ثم بدأ في السير بسرعة منخفضة قبل قفز المجني عليهما، وأكد أيضاً أنه حاول منعهما من ذلك.

وقالت النيابة إنها عاينت مسرح الجريمة بـ «محطة دفرة القديمة»، ووصفها بالمحطة المهجورة المعتمة، واستمعت لشهادات عاملين بهيئة السكك الحديدية، وعدد من الشهود المتواجدين في نيابة الأقصر، و3 آخرين في مطار الأقصر الدولي قبل مغادرتهم البلاد.

وأكدت أن شهاداتهم تواترت بين «تخيير المتهم للمجني عليهما بين الدفع أو تحرير محضر أو النزول من القطار فقفزا بالمحطة المهجورة، واختلفت تقديراتهم لسرعة سيره حال مروره بها».

ذكر البيان أن النيابة العامة ندبت أطباء مصلحة الطب الشرعي لتشريح جثمان المتوفى، وتوقيع الكشف الطبي الشرعي على المصاب، ومختصين لفحص جهاز التحكم الآلي بالقطار للوقوف على سرعته وقت الواقعة.

وقد قدم وزير النقل كامل الوزير اعتذاراً باسم كافة العاملين بوزارة النقل وهيئة السكك الحديدية، وقدم التعازي لأسرة القتيل بمحل إقامته بمنطقة أم بيومي التابعة لمركز شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية (شمال)، ووعد بمحاسبة المخطئين.

#الشروق| وزير النقل يقدم واجب التعازي لأسرة المواطن محمد عيد عبد الحميد عطية والذي توفي أمس في واقعة القطار 934 مكيف الإسكندرية / الأقصر ويقدم اعتذارا لاسرة المتوفي عما حدث من تصرفات خاطئة وغير انسانية ويؤكد حق المتوفي لن يضيع#كامل_الوزير #قطار_الإسكندرية pic.twitter.com/HN7JBwm8fD

يأتي ذلك بعد انتشار مقطع فيديو للوزير وهو يتحدث مع العاملين بهيئة السكك الحديدية عن ضرورة عدم التسامح مع الراكبين دون تصريحات أو دفع تذاكر، مهدداً بفصل محصل التذاكر أكثر توفيراً للوزارة من الركاب المجانيين.

من 6 شهور..
اسمع وزير النقل..
اللواء #كامل_الوزير.. لكمسري القطر:
“لو حد ركب من غير تذكرة.. همشيكم كلكم”#شهيد_التذكره pic.twitter.com/HM4vey9gbB

والثلاثاء 29 أكتوبر/تشرين الأول، أخلت النيابة سبيل المصاب أحمد سمير بعد التحقيق معه وإجراء الفحص الطبي له.

إذ أكد التقرير الصادر من مستشفيات جامعة طنطا إصابته بـ «سحجات وكدمات في الركبة اليسرى، وأماكن متفرقة بالجسم، ويحتاج إلى علاج أقل من 21 يوماً ما لم تحدث مضاعفات».

وقال المصاب في التحقيقات إنه سقط بعيداً عن القطار وأصيب بجروح متفرقة لكن ظل بوعيه إلى أن بحث عن صديقه ووجده متوفى ورأسه مقطوع أسفل القطار. ثم أخلي سبيله من سراي النيابة وغادر مع أفراد أسرته إلى محافظة القاهرة. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى