اخبار إضافيةالأرشيف

النسور الزائفة “إعادة”

بقلم الأديبة الشاعرة
بنت الأكرمين
ليس له طعم ولا لون ولا رائحة
ليس له أرجل ولا أذرع ولا أجنحة
ليس له اسم ولا رسم ولا طائفة
ليس له الا رمز لنسور جارحة
نسور قمامة رمامة لجثث متقرحة
فهي مع الأعداء والصعاليك متصاحفة
غذائهم دماء الأبرياء بحجة انهم ذوي طائفة
عيونهم تبرق من خفوت النظرات الخائفة
ظنونهم تعلو علو سمائهم المجحفة
غرورهم يطغى على الجماهير الكادحة 
ونسوا أن علوهم جعل ليس بينهم وبين الله كاشفة
وأن عيونهم لم تصعد الى السماء منذ أصبحوا نسورا زائفة
وأن العيون الخائفة أصبحت للسماء عاكفة
فانتظروا نذر السماء ياأيتها النسور السالفة
بنت الأكرمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى