آخر الأخبار

الناتو يتهم الضربات الروسية في سوريا بـ”تقويض” جهود السلام

اعلن الامين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ الجمعة ان حملة الغارات الجوية الروسية في #سوريا “تقوض الجهود الرامية الى ايجاد حل سياسي” للنزاع في هذا البلد متهما موسكو بانها “تستهدف بصورة رئيسية مجموعات المعارضة”.

واذ ندد ستولتنبرغ ايضا ب”التوتر المتزايد والانتهاكات للمجال الجوي التركي” من قبل الطائرات الروسية، دعا الى “الهدوء ونزع فتيل التصعيد” في المنطقة، متحدثا لدى وصوله الى اجتماع لوزراء الدفاع في الاتحاد الاوروبي في امستردام.

من جهتها، اعتبرت الخارجية الاميركية الخميس ان روسيا توجه “رسائل متضاربة” بشان النزاع السوري حيث تؤكد من جهة سعيها للتوصل الى حل دبلوماسي للنزاع وتواصل من جهة اخرى غاراتها العسكرية التي قالت انها تستهدف مجموعات معارضة ومدنيين.

وبعد اشهر من التقارب والتعاون مع روسيا للتوصل الى مخرج من الازمة السورية، غيرت الخارجية الاميركية ووزيرها جون كيري منذ الاربعاء بوضوح موقفها واتهمت الجيش الروسي بانه قوض جهود السلام الهشة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم كيري “نحن نشهد بالتاكيد على الاقل في الاونة الاخيرة، رسائل متضاربة” من روسيا.

واضاف “من جهة يؤكدون (الروس) انهم يرغبون في ان تمضي العملية السياسية قدما ويريدون وقفا لاطلاق النار وانهم يريدون المضي في عملية فيينا” في اشارة الى خارطة الطريق التي تم اعتمادها في تشرين الثاني 2015 في فيينا واقرها مجلس الامن الدولي في 18 كانون الاول 2015.

وتابع كيربي “ومن جهة اخرى لا زلنا نرى ليس ابعد من الامس (الاربعاء) غارات على مناطق مثل حلب لا تستهدف داعش وكان لها اثر رهيب على المدنيي سواء بقصد او بدونه”.

واعتبر المتحدث ان “ما يفعلون (الروس) لا يتطابق مع ما يقولون”.

وذكر المتحدث بان كيري الذي زار لندن تباحث هاتفيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وطلب وقف الغارات الروسية على مجموعات المعارضة السورية.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى