آخر الأخبار

الممرضات الصينيات يحلقن رؤوسهن قبل التوجه إلى ووهان لرعاية المرضى

قال موقع Business Insider الأمريكي إن ممرضات صينيات يحلقن رؤوسهن بمحض إرادتهن لتقليل خطر الأضرار الناتجة عن انتقال العدوى أثناء مكافحة فيروس كورونا في المستشفيات في ووهان، وهذا مجرد نموذج للتضحيات الطبية التي يبذلها الطاقم الطبي أثناء توجهه إلى خطوط المواجهة الأمامية للوباء.

صحيفة People’s Daily China، أكبر صحيفة في البلاد، نشرت مقطع فيديو لممرضاتٍ من إقليم شنشي يحلقن رؤوسهن قبل الإبحار إلى ووهان.

Respect! A team of nurses in NW China’s Shaanxi shaved their hair before coming in for duty amid coronavirus outbreak to avoid cross-infection. pic.twitter.com/XpseMgSsg9

بالإضافة إلى تقليل الانتشار المحتمل للعوامل المسببة للمرض، فإن عدم وجود شعر يجعل عملية ارتداء وخلع البدلات الوقائية أسهل، وذلك وفقاً لمقطع نشرته وكالة أنباء شينخوا الإخبارية في الصين.

ووفقاً لصحيفة China Daily، حلقت شان شيا، التي تعمل ممرضة في مستشفى رنمين بجامعة ووهان، رأسها تماماً في نهاية يناير/كانون الثاني 2020.

Coronavirus-fighting nurses cut hair short before heading to Wuhan to aid the battle against the epidemic. #FightVirus pic.twitter.com/lcjk8G6PDw

من المقرر أن يتّخذ العاملون في المستشفيات في ووهان التدابير القصوى لتوفير الوقت كي يتسنى لهم الوصول إلى عدد أكبر من المرضى، ويشمل ذلك ارتداء حفاضات البالغين بدلاً من الحصول على استراحات للذهاب إلى المرحاض.

الفيروس القاتل يسبب خسائر بدنية للطاقم الطبي، تاركاً البعض ببشرة مصطبغة بلون أكثر بياضاً بسبب المادة المطهرة، ووجوه خلّف استمرار ارتداء الأقنعة الطبية خطوط بيضاء عليها.

الخسائر على الصعيد العاطفي بادية كذلك للعيان، مع مرور بعض الأطباء بمرحلة الانهيار وهم يكافحون عدداً متزايداً باستمرار من الحالات.

في حديثها لصحيفة The Washington Post، قالت المعالجة كانديس تشين من بكين: “أعتقد أن كل طبيب وكل ممرضة في ووهان يعانون من الإنهاك البدني والنفسي على حد سواء”، مضيفة: “نحن نعلم أن المرضى يشعرون بالقلق، ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا أن الأطباء هم مجرد بشر أيضاً”.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى