آخر الأخبار

الملكة إليزابيث تصدر عفواً عن “قاتل” لمساهمته في وقف اعتداء إرهابي على جسر لندن عام 2019

قالت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية، الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن مداناً بالقتل قد حصل على عفو من الملكة إليزابيث الثانية، وذلك بسبب مساهمته في إحباط هجوم إرهابي وقع على جسر لندن عام 2019. 

العفو الملكي الذي ناله ستيفن غالانت (42 عاماً) يأتي بعد أن خاطر بحياته لوقف الهجوم الإرهابي الذي وقع على جسر لندن عام 2019، وسيشمل إضافة إلى العفو تخفيض عقوبته البالغة 17 عاماً، والمقرّة منذ عام 2005، ما يتيح له فرصة الإفراج المشروط في يونيو/حزيران المقبل.

من جانبها، قالت وزارة العدل البريطانية إن الملكة نُصحت بمنح هذا العفو نتيجة “تصرف غالانت الاستثنائي الشجاع، والذي ساعد في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي واجهها هو”.

موقف عائلة المقتول: كان من الممكن أن تثير هذه الخطوة جدلاً كبيراً، إذ هاجم الكثيرون الرجل واعتبروا أن ما قام به لا يعفيه من مسؤولية أنه “قاتل”، إلا أن عائلة رجل الإطفاء باري جاكسون، الذي تعرض للضرب على يد غالانت حتى الموت خارج حانة، قد أيدت قرار إطلاق سراح القاتل مبكراً وأنتهت الجدل.

نقلت الصحيفة عن ابن المقتول، جاك، قوله: “لدي مشاعر مختلطة، لكن ما حدث على جسر لندن يُظهر أن الأشخاص من الممكن أن يتغيروا”، مضيفاً أنه لن يستبعد مقابلة قاتل والده يوماً ما.

بطولة منعت كارثة: تشير الصحيفة إلى أن غالانت كان متوجهاً لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم الإرهابي، الذي دُعي إليه المهاجم عثمان خان أيضاً، الذي بادر بالهجوم على منسقي المؤتمر بسكينين اثنين، فيما استخدم غالانت نابا حيوانياً لوقفه.

فيما نشرت وسائل إعلام بريطانية مقطع فيديو يُظهر لحظة إيقاف مُنفذ هجوم الطعن بالعاصمة البريطانية لندن، بعد أن تسبب في مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين.

يُظهر الفيديو شجاعة 3 أشخاص تمكنوا من محاصرة المهاجم، حيث استخدم اثنان منهما أنبوبة مطافئ الحريق وفتحوها في وجهه، وبينما كان المهاجم يحاول ضربهما باغته رجل ثالث بطرحه أيضاً، قبل أن تصل الشرطة وترديه قتيلاً.

نال الرجال الثلاثة لقب “الأبطال” كما وصفتهم وسائل إعلام بريطانية، والتي قالت أيضاً إنهم منعوا سقوط مزيد من القتلى، لا سيما بعدما تمكنوا من سحب السكين من يد القاتل. 

بعد ساعات من الهجوم الذي صدم سكان العاصمة البريطانية، كشفت الشرطة مزيداً من التفاصيل عن المُهاجم، وقالت إنه “سجين سابق كان قد أدين بارتكاب جرائم قتل”، مشيرة إلى ستيفن غالانت.  

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى