رياضة

المصائب لا تأتي فرادى.. تشيلسي يدفع ثمن عقوبة منع التعاقدات بخسائر فلكية

أعلن نادي تشيلسي عن إغلاق السنة المالية 2019 بخسارة كبيرة، تعادل 114 مليون يورو، وهي تعتبر الأكبر في العقد الأخير للفريق اللندني الشهير، حيث أسهمت عقوبة حرمانه من التعاقدات من قِبل الفيفا في تلك الخسارة العظيمة.

وأرجع النادي هذه الخسارة إلى ضم بعض اللاعبين والتكاليف المرتبطة بهذه الصفقات، وكذلك غياب الفريق عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا، الموسم الماضي.

يشار إلى أن تشيلسي، حامل لقب الدوري الأوروبي، كان قد ضم النجم الصاعد كريستيان بوليسيتش، لاعب بروسيا دورتموند، مقابل ما يزيد على 65 مليون يورو.

وكان فريق البلوز قد غاب عن المشهد الدولي، في سوق الانتقالات الصيفية، بسبب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حرمانه من التعاقدات؛ بعد تجاوزات كبيرة ارتكبها النادي، من خلال التعاقد مع لاعبين تحت السن.

وصرح النادي الإنجليزي بأنه رغم الخسارة المالية الكبيرة، بحلول نهاية السنة المالية في 30يونيو/حزيران 2019، فإنه ملتزمٌ القواعد التي وضعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بشأن التعامل المالي السليم.

ولا تعدُّ تلك الخسائر المالية على مستوى الإدارة هي الوحيدة للفريق الأزرق بهذا العام، حيث تلتها خسارة فنية كبيرة، برحيل البلجيكي إيدين هازارد، نجم البلوز السابق، إلى ريال مدريد بسبب تلك الأزمة، وهو ما ترك فراغاً كبيراً في صفوف الفريق عاناه كثيراً.

كما ألقت بظلالها على نتائج وترتيب النادي في جدول ترتيب المسابقة، حيث هبط إلى المرتبة الرابعة حتى الآن، مع نتائج متذبذبة بالموسم الحالي، ربما تكلِّفه المركز الأوروبي الأخير في دوري الأبطال للموسم المقبل، لحساب مانشستر يونايتد أو توتنهام في النهاية؛ ومن ثم تزيد الخسائر أكثر وأكثر في العام المقبل.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى