المتحدث باسم نتنياهو يهاجم كارول سماحة وماجدة الرومي بسبب كتاب

هاجم المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عفير جنلدمان، المغنية اللبنانية كارول سماحة بعد أن نشرت الأخيرة فيديو لمواطنتها ماجدة الرومي وهي تتحدث فيه عن كتاب «بروتوكولات حكماء صهيون».

وقامت سماحة بنشر الفيديو الذي قالت فيه الرومي إنها تؤمن بأن «الصهيونية العالمية» لديها مخطط لتفتيت الدول العربية وتشكيل حكومة واحدة للكون كله حسبما جاء في الكتاب، وعلقت سماحة على الفيديو: «كلام كتير صحيح» مؤيدة بذلك ما قالته ماجدة الرومي.

? كلام كتير صحيح !!!
و يا ريت الكل قادر يشوف الصورة من بعيد، والخطر الأكبر اللي جايي!
وإيه..نعم..السفينة بحاجة لقبطان!! @majidaelroumi pic.twitter.com/C1Z1CzdoET

وعلق جندلمان على تغريدة المغنية اللبنانية قائلاً: «تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن تكونا مثالاً للتسامح ولرفض العنصرية».

وأضاف المتحدث باسم نتنياهو قائلاً: «البروتوكولات زورت بروسيا في القرن الـ19 بغية التحريض على الشعب اليهودي وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي. من يدعمها يدعم النازيين. يا عيب الشوم».

? الناطق الرسمي للمدعو نتانياهو يعطينا دروساً بالإنسانية والأخلاق!
ماذا عن عنصريتكم و التفرقه بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من أثيوبيا؟ او جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، و احتلال أراضي الغير و ضمها كما في الجولان و القدس ضد كل الأعراف و القوانين الدولية! https://t.co/1bjJgezUDE

ومن جانبها، واجهت سماحة رد جندلمان بالقول: «الناطق الرسمي للمدعو نتنياهو يعطينا دروساً بالإنسانية والأخلاق! ماذا عن عنصريتكم والتفرقة بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من إثيوبيا، أو جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير وضمها كما في الجولان والقدس ضد كل الأعراف والقوانين الدولية؟!».

ليرد جندلمان: «لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ببروتوكولات حكماء صهيون المزورة التي كانت الأساس لمجازر عديدة وللنازية التي ذبحت 6 ملايين يهودي. لا أخلاق ولا إنسانية لمن يدعم هذه الخرافات العنصرية. الآن كشفتِ أنتِ النقاب عن عنصريتك أمام أعين العالم كله».

وتابعت سماحة ردها على جندلمان قائلة: «قتل 6 ملايين يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين».

ليجيب الأخير قائلاً: «هذه هي أرضنا منذ آلاف السنين كما كتب في التوراة والإنجيل والقرآن. كيف يمكن لصاحب الأرض أن يحتل أرضه؟ نحافظ على حياة المدنيين الفلسطينيين بكل حرص بينما الإرهابيون الفلسطينيون يتفاخرون بقتل أولادنا. على فكرة، كيف تتعاملون مع الفلسطينيين بلبنان؟ هذا نظام أبارتهايد بامتياز».

ويُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مشادات كلامية بين مسؤولين إسرائيليين ومغنيات لبنانيات، ففي وقت سابق تواجهت المغنية إليسا أكثر من مرة مع المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي.

وانتقدت إليسا سياسة إسرائيل تجاه الفلسطينيين في تغريدة قالت فيها: «أرض فلسطين تضيع ببطء ونحن متفرجون. أي قانون وأي شرع يحوّل هذه الأرض من أرض سلام إلى أرض حروب؟».

وسارع المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، للرد على الفنانة بتغريدة حمّل فيها حركة حماس مسؤولية تصاعد التوتر في غزة، لتقوم إليسا بعدها بحظره على موقع تويتر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى