الأرشيفتقارير وملفات

المؤامرة

بقلم الكاتب

أمل عبدالماجد k

امل عبد الماجد

صدق أن شئت أو تهيأ للذبح ، ما يجرى للبلاد تحت حكم الإنقلاب هى مؤامرة على البلاد و هدم للدولة و تهيئة البلاد لينقض عليها أعدائها

المؤامرة فى الشرق باتت لا تخفى الا على خائن متآمر على وطنه

هاهى سيناء تخلى من سكانها ها هى مدنها العامرة تصير أطلالأ و خرابا ها هى أخر النكات التى كان الأنظمة العسكرية تحرص على أن تطلقها بين الفينة والأخرى حول #المواطنة و حول #الوحدة_الوطنية يسعى النظام نفسه الى أن يضيف اليها التهجير القسرى و الأيواء و ربما تسمع قريبا مصطلح الوطن البديل.

11

سيناء يتم تفريغها من أسباب صمودها لمصلحة الحليف الإستراتيجى للنظم العسكرية الممتدة من زمن عبد الناصر حتى زمن الإنقلاب الذى بات لا يخفى عمالته بل يجاهر و يفاخر و كأن مصر صارت و طناً بلا شعب ؟!!!

لم يدع الأنقلاب طرفاُ من أطراف البلاد الى و امتدت يداه اليها ينقصها من أطرافها ؟!!

فى الجنوب #حلايب و #شيلاتين ثن يصدر لنا العلمانيون الجدد مشكلة النوبة الثديمة الجديدة التى يحرص العسكر على أن تبقى بلا حل ؟!!

ثم التفريط فى شريان حياة المصريين #ماء_النيل

و اليوم يجدثنا الإحتلال صراحة عن قاعدة روسية فى #سيدى_برانى و مقالات و دراسات تصدر كل يوم حول السعى الى دولة قبطية فى الغرب المصرى ؟!! تم دراستها و جمعت كل الأديرة بداية من اديرة النطرون و ليس انتهاءا بدير ابو فينا ببرج العرب و لا الأديرة التى أقيمت على ساحل المتوسط لتصبح كأمارات صليبية صغيرة أغرق الصليبين بها الساحل الشمالى قبل أن ينقضوا على الشآم فى حملاتهم الصليبية ؟!!

و بينما تسير امور التفريغ و التجريف فى الشرق السيناوى على عجل فأن الأمر فى الغرب يدبر يليل و سط غفلة من النخب الممثقفة من أبناء القبائل العربية فى الغرب ؟!!! اللهم الا القليل الذى بدا أنهم أدركوا انهم يعدون الى محرقة ربما أكبر من محرقة هيروشيما على حد وصف القس المصرى الذى أشرف بنفسه على تهجير احدى عشر أسرة صليبية من سيناء تحركت لهم الدولة كلها بأمكاناتها و الكنيسة لأيوائهم فى الإسماعيلية و ما أدراكم ما الإسماعيلية الجديدة انه المشروع الحقيقى للسيسى و ليست مشروعاً فنكوشياً كما هى المشاريع التى أعتاد الإنقلاب أن يشغل بها المصريين ويسخر منهم أحيانا

الدولة

الغرب المصرى الأن يمهد لدولة قبطية برعاية روسية ؟!!

الروس نفس مذهب الكنيسة المصرية أرذوزكس ؟!! فى دولة لها واجهة بحرية تمتد من الأسكندرية حتى السلوم درسها الغرب الصليبى لأعوام من خلال ما أطلق عليه مناورات_النجم_الساطع ؟!!

و بينما الأمور تجرى على هذا النحو فى أطراف البلاد التى كانت تمثل فى ما مضى الضمانة الحقيقية للحفاظ على أمن البلاد وهويتها العربية بتشكيل طوق من القبائل العربية التى تدين بالإسلام و لا يوجد معها من يدين بغير الإسلام ، يسعى الإنقلاب الى أغراق روح مصر داخلها بمحاولة بائسة من نخبة متغربة تم الإشراف على تعليمها و تثقيفها فى الأرساليات الصليبية ومدارس الراهبات يتحدثون اليوم عبر اعلام مأجور بأموال صليبية و أماراتية عن الهوية المصرية و يسلخون البلاد من هويتها الإسلامية و العربية بل يجاهرون بعداوتهم ليس للإسلام فحسب بل للعربية جتى صرح الكثير منهم بلفظة #الغازى_العربى و منهم من قال على الغازى العربى أن يحمل لغته العربية ويرحل ؟!!

بقيت نقطة مهمة للغاية : و هى أن الشرق المصرى #سيناء ينعم بوعى سياسى ربما لا ينعم به الغرب المصرى و ذلك بفعل الحروب و الأزمات التى عانى منها العرب فى الشرق السيناوى لا سيما و الحروب كانت صريحة بين المصريين واليهود و الأزمات كانت ايضا صريحة بين الوطن الأم والعائلة المشطورة الى نصفين بين رفح المصرية و الفلسطينية وبين غزة و لذا فقد اتبع الإنقلاب سياسة العصا الغليظة مع العرب المشارقة بينما فى الغرب العربى يستعمل سياسات الجزرة احيانا كثيرة عبر و كلائه الذين يقدمهم الصفوف او سياسة خلق الأزمات كالتدخل فى الشأن الليبى و القيام بعمليات عسكرية تترك ندوباً فى الذاكرة القبائلية التى تمتد بين ليبيا ومصر عبر قبائل بينهما صلات الدم والنسب و اللهجة و الثقافة و لو لم يتنبه أهل الغرب المصرى لما يراد لهم سيصبحون قريبا قبائل بلا وطن فكما نزعت منهم أراض الساحل الشمالى التى تحولت من مزارع للتين والزيتون الى غابات اسمنتية و صودرت الأراضى بحجة المشروع النووى ؟!! ثم نزعت أراض تشرف على الطرق الأقليمية التى تربط الصحراء الغربية بالقاهرة و الوادى ؟!!! قريبا سنرى أعلام الكنيسة الأرثوكسية أن شئت فوق قاعدة عسكرية للروس الأرذوكس فى #سيدى_برانى أو فى محافظة #العلمين ؟!!

ربما يظن البعض أن الحديث عن الدولة القبطية هو حديث أفتراضى و لكن عليك أن تعلم ان للدولة القبطية المزعومة #سفراء على غرار سفارة #فرسان_مالطة و لها رئيس #عصمت_زقلمة و متحدث باسمها #موريس_صادق و قد تكلم الكثير من المهتمين بهذا الشأن بكثير من التفصيل و منهم الأستاذ عامر عبد المنعم و بالأمس #عمرو_دراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى