رياضة

الكلاسيكو قضية دولة.. رئيس رابطة الليغا يهاجم برشلونة بعد تأجيل قمة ريال مدريد

هاجم خافيير تيباس، رئيس رابطة الليغا، نادي برشلونة، بعدما وافق على الميعاد الجديد للكلاسيكو أمام ريال مدريد، ورفض اقتراح الرابطة بتبديل مباراة الدور الأول بالثاني، مؤكداً أن هذا القرار يخصّ أمن البلاد وليس فريقاً بعينه.

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد اتَّخذ قراراً بتأجيل المباراة، بسبب الاحتجاجات التي شهدتها مقاطعة كتالونيا، وهو ما لم يرُق لمسؤولي الرابطة، مؤكدين أن الميعاد الجديد 18 ديسمبر/كانون الأول سيأتي بأضرار جسيمة على الكرة في إسبانيا هذا الموسم.

وقال تيباس في تصريحات نقلتها صحيفة Sport الإسبانية: «أردنا استبدال مباراة الدور الأول بالدور الثاني لتأجيل مواجهة كامب نو إلى أبعد وقت ممكن، الموعد الجديد لم يتم اختياره بموافقة رابطة الليغا، كانت هناك اقتراحات بمواعيد أخرى، مثل يوم 4 ديسمبر/كانون الأول، فالكلاسيكو قضية دولة، تخص أمن البلاد، وليس مدينة برشلونة فقط».

وأضاف: «حتى يوم 18 ديسمبر/كانون الأول، من المقرر أن يحدث كثير من الأشياء في إسبانيا، وأتمنى أن تكون تلك القرارات إيجابية، وفي مصلحة الأمن في برشلونة».

وشدّد تيباس مجدداً أن هناك العديد من المصالح التجارية لهذه المباراة، خاصة أنها تؤثر على الجداول الزمنية، موضحاً: «اختيار موعد الكلاسيكو لا يتحدد وفقاً لما يناسب الصين فقط، ولكن بالنسبة لبقية العالم موعد الكلاسيكو الأول كان دائماً للشرق الأوسط وآسيا».

وكانت رابطة الليغا طالبت الاتحاد الإسباني بتغيير مقر كلاسيكو الدور الأول، ليكون في سانتياغو برنابيو بمدريد، يوم 26 من الشهر الجاري، على أن يستضيف كامب نو كلاسيكو الدور الثاني، في الأول من مارس/آذار المقبل، وهو الأمر الذي رفضه برشلونة ثم الريال بعده.

واقترحت الرابطة أحد يومي 7 ديسمبر/كانون الأول، أو 4 ديسمبر/كانون الأول لإقامة اللقاء، لكن أعضاء لجنة المسابقات حدَّدوا في النهاية يوم 18 بعد اللجوء إلى التصويت.

وكان تيباس قد هاجم قرار اتحاد الكرة الإسباني في تصريحات سابقة، قائلاً: «يتحدثون عن تأجيل المباراة إلى 18 ديسمبر/كانون الأول، ووقتها ستكون هناك مباريات بكأس الملك في ذلك اليوم، سيتم إهمالها في حال أقيم الكلاسيكو، والأمر سيكون أشبه بالصحراء».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى