آخر الأخبار

الفيروس القاتل يواصل انتشاره.. الصين تعلن ارتفاع القتلى إلى لـ132 شخصاً وإصابة 6 آلاف

أعلنت السلطات الصينية، الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني 2020، ارتفاع عدد الوفيات نتيجة «فيروس كورونا الجديد» إلى 132 شخصاً، فيما أكدت أن حالات الإصابة بالفيروس وصلت إلى قرابة 6 آلاف حالة، منهم 1239 في حالة خطيرة.

آخر التطورات بالأرقام: فيما قالت السلطات الصينية، في بيان لها: «إن عدد المشتبه في إصابتهم بالفيروس ارتفع إلى 9239 حالة، وإن عدد من وُضعوا تحت المراقبة بسبب اتصالهم بأي شكل من الأشكال مع مصابين ارتفع إلى 59 ألفاً و990 شخصاً، فيما تماثل 103 أشخاص للشفاء».

أما ألمانيا فأعلنت عن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد؛ ليرتفع بذلك عدد المصابين في عموم البلاد إلى 4.

من جهتها سجلت فرنسا، مساء الثلاثاء 28 يناير/كانون الثاني 2020، رابع حالة إصابة وهي لسائح صيني مسن، وقال مدير وزارة الصحة الفرنسي جيروم سالومون إن المريض الذي يُعتقد أنه يبلغ من العمر 80 عاماً يعالج الآن في باريس وحالته خطيرة.

حالة استنفار بالصين: وقالت وزارة التعليم الصينية، في تعميم على المؤسسات الدراسية، إنّ موعد بدء فصل الربيع الدراسي في كل المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التعليم العالي في البلاد سيحدّد لاحقاً، علماً بأنّ التلامذة والطلاب في سائر أنحاء البلاد هم حالياً في إجازة بمناسبة عيد رأس السنة القمرية الجديدة.

جاء في بيان الوزارة أنه «يجب على الجامعات ومؤسسات التعليم العالي التي تشرف عليها الوزارة تأجيل موعد بدء فصل الربيع».

عودة إلى الوراء: وفي وقت سابق أعلنت الصين بدء انتشار فيروس غامض بمدينة ووهان، وتسبب في قتل اثنين فور اكتشافه، لكن باحثين قالوا إن عدد الإصابات كان أكبر مما أعلنت عنه بكين، فيما بدأت دول عدة بالفعل في اتخاذ إجراءات احترازية، وظهر الفيروس في سوق بولاية ووهان الصينية (وسط)، لينتشر بعدها في 3 بلدان آسيوية أخرى، هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.

نظرة أقرب للفيروس: توصّلت تحقيقات السلطات الصينية وفحص عينات فيروسية من المصابين إلى أن الفيروس الجديد من فيروسات كورونا، وهي عائلة كبيرة من الفيروسات، لكن ستة منها فقط هي المعروفة حتى الآن (والتي تكون سبعة أنواع بعد إضافة الفيروس الصيني الغامض)، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

تمتد الأعراض التي تظهر على المصاب بفيروسات كورونا من أعراض نزلات البرد، وهي أبسط الأعراض، وحتى الإصابة بمشكلات قاتلة في الجهاز التنفسي، أو ما يُعرف باسم السارس.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى