آخر الأخبار

الفريق الأمريكي الخاص المُكلَّف بمكافحة كورونا ينتظر إشارة من كوشنر قبل إعلان حالة الطوارئ

ذكرت تقارير أن صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر وجد نفسه في صُلب قرارٍ حاسم متعلق بفيروس كورونا، بعد أن أصبح سجله السياسي ممتلئاً عن آخره وغير قابل لإضافة مهام جديدة، وفقاً لما نشره موقع Business Insider الأمريكي.

كوشنر يدير بالفعل جهود البيت الأبيض لتحقيق السلام في الشرق الأوسط وحل أزمة المواد الأفيونية في الولايات المتحدة، بينما يعمل كذلك حلقة وصل بين أمريكا، والمكسيك والصين والمجتمع الإسلامي العالمي. ومن المقرر الآن أن يكون صاحب التوقيع النهائي على التوصية التي سيُرسلها فريق العمل المُكلَّف بمواجهة بفيروس كورونا والتابع للبيت الأبيض إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل خطابه الذي ألقاه مساء الأربعاء 11 مارس/آذار 2020 بتوقيت الولايات المتحدة، وفقاً لتقرير صادر عن مجلة Politico. 

وفقاً لثلاثة أشخاص على درايةٍ بعملية صنع القرار تحدثوا إلى مجلة Politico، يتردد ترامب في إعلان حالة طوارئ كاملة، ويميل بدلاً من ذلك إلى اتخاذ ردٍّ أخف حدة يتماشي مع ميله الشخصي إلى التقليل من شدة الفيروس.

غير أنَّ كوشنر هو الركيزة الأساسية في أي شيء سيعلنه ترامب في خطابه للشعب الأمريكي، حسب ما أفادت المجلة.

إذ ذكرت المجلة أن “فريق العمل لن يمنح ترامب قراره النهائي” قبل الخطاب إلا حين ينتهي كوشنر من بحثه ويتوصل إلى استنتاجٍ بنفسه.

وبموجب قانون ستافورد للمساعدة والإغاثة في حالات الكوارث والطوارئ، يحق لترامب منح الوكالات الفيدرالية المزيد من السلطة والحرية للمساعدة في نقل المتضررين من الفيروس وإيوائهم عن طريق استخدام صندوق الإغاثة من الكوارث الذي يحتوي على 34 مليار دولار والتابع للوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ. 

كما أعلن ترامب مساء أمس الأربعاء أنَّ الولايات المتحدة ستوقف رحلات السفر القادمة من أوروبا -باستثناء تلك القادمة من المملكة المتحدة، والأمريكيين الذين يخضعون لفحصٍ مناسب- 30 يوماً بدءاً من منتصف ليل يوم غد الجمعة 13 مارس/آذار. 

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه الأسواق المالية تراجعاً بسبب استمرار انتشار الفيروس، ولجوء المزيد والمزيد من البلدان إلى فرض قيودٍ على السفر والعمل اليومي.

إذ انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 1800 نقطة بعد افتتاح التداول يوم الإثنين الماضي 9 مارس/آذار، فيما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 7%، ما أسفر عن تعليق جميع عمليات التداول 15 دقيقة لمنع تفاقم الخسائر. 

فيما انخفض مؤشر داو 1465 نقطة أخرى يوم أمس ليصبح اتجاه السوق هابطاً بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية تصنيف فيروس كورونا على أنَّه جائحة، وهو ما وضع نهايةً لأطول توسُّعٍ لاتجاه السوق الصاعد في التاريخ.

تجدر الإشارة إلى أنَّ منظمة الصحة العالمية صنَّفت فيروس كورونا، الذي يؤدي إلى مرض يسمى كوفيد-19، رسمياً على أنَّه جائحة يوم أمس، وذلك بعدما أصيب به أكثر من 125 ألف شخص في جميع أنحاء العالم، وتوفي بسببه أكثر من 4500 حالة وفاة.

وفي الولايات المتحدة، أثبتت الفحوصات إصابة أكثر من 1200 شخص في 42 ولاية وواشنطن العاصمة بالفيروس حتى يوم أمس، فيما توفى 37 مريضاً على الأقل بسببه، وفقاً لما ذكرته صحيفة The New York Times الأمريكية. 

شبكة CNN ذكرت أنَّ ترامب ألغى رحلتيه القادمتين إلى ولايتي نيفادا وكولورادو.

إذ كان ترامب يعتزم حضور حملة لجمع التبرعات في مدينة لاس فيغاس يوم غد الجمعة، وكان من المقرر أن يكون المتحدث الرئيسي في مؤتمرٍ لمؤسسة التحالف اليهودي الجمهوري يوم السبت المقبل 14 مارس/آذار.

لكنَّ السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض قالت في تصريحٍ لشبكة CNN إنَّ الرحلتين قد ألغيتا “بداعي الحذر الاحترازي من تفشي فيروس كورونا”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى