آخر الأخبار

العمرة ممنوعة خوفاً من انتشار «كورونا».. السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها وتوقف زيارة المسجد النبوي

أعلنت السعودية، فجر الخميس 27 فبراير/شباط 2020، في بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية، تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً، للحيلولة دون وصول فيروس “كورونا الجديد” إلى البلاد.

تفاصيل أكثر: وزارة الخارجية السعودية أوضحت أن الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية تتابع عن كثب تطورات انتشار فيروس كورونا الجديد (19-COVID)، مؤكدة حرص حكومة المملكة من خلال تلك الجهات على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية، لوقف انتشار الفيروس ومحاصرته والقضاء عليه. 

ماذا جاء في البيان؟ جاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية السعودية، الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية (واس) أنه “استكمالاً للجهود التي تم اتخاذها والرامية إلى توفير أقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين وكل من ينوي أن يفد إلى أراضي المملكة لأداء مناسك العمرة أو زيارة المسجد النبوي أو لغرض السياحة.. وبناءً على توصيات الجهات الصحية المختصة بتطبيق أعلى المعايير الاحترازية، واتخاذ إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول فيروس كورونا الجديد (19-COVID) إلى المملكة وانتشاره، فقد قررت حكومة المملكة تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً”.

وأردف البيان قائلاً: “وكذلك تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا الجديد منها خطراً، وفق المعايير التي تحددها الجهات الصحية المختصة بالمملكة”.

كما شدد البيان كذلك على أن “المملكة تؤكد أن هذه الإجراءات مؤقتة، وتخضع للتقييم المستمر من قِبل الجهات المختصة. وتجدد المملكة دعمها لكافة الإجراءات الدولية المتخذة للحد من انتشار الفيروس”.

آخر تطورات الفيروس: نطاق انتشار فيروس كورونا اتسع بعد أن هاجم نحو 40 دولة، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات تجاوز 80 ألفاً على مستوى العالم، وأكثر من 2700 قتيل. وظهر الفيروس في دول جديدة، كان آخرها البرازيل كأول بلد بأمريكا اللاتينية.

غير أن منظمة الصحة أكدت، الأربعاء 26 فبراير/شباط 2020، أنه “لا داعي حقاً للذعر”، مشيرة إلى أن معدل الوفيات يبلغ نحو 2٪، ويبلغ حالياً 1٪ بالصين التي يوجد بها 96.5٪ من حالات الإصابة على مستوى العالم.

كما كشفت منظمة الصحة العالمية أن الأربعاء هو أول يوم تسجل فيه دول العالم إصابات بفيروس كورونا أكثر مما سجلته الصين من إصابات جديدة هذا اليوم، وذلك منذ انتشار الفيروس، في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

نظرة أقرب للفيروس: وظهر الفيروس في الصين أول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي صنفته بأنه “وباء”، والذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع. 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى