آخر الأخبارالأرشيف

العدوان السعودي على اليمن.. تصاعد التعاون بين الرياض وتل أبيب (مترجم)

أعلنت إسرائيل مؤخرا التزامها رسميا بدعم التحالف السعودي في حربه ضد اليمن، مشترطة استخدام قاعدة جوية في محافظة تعز بالبحر الأحمر.

كان الجنرال غادي ايزنكوت، رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، اجتمع بالسفير السعودي في الأردن، خالد بن فيصل بن تركي؛ لمناقشة الوضع في اليمن، وأوضح الأخير أن الحرب في اليمن غيرت استراتيجية المملكة التي تستعد لاستخدام الخبرة والتجربة الإسرائيلية الآن.

ومن جانبه، أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أن تل أبيب مستعدة للتعاون العسكري مع المملكة العربية السعودية في اليمن، لكنه اشترط – لتحقيق التعاون- ا تزويد إسرائيل والسماح لها باستخدام قاعدة تعز الجوية على البحر الأحمر.

وذكر تقرير للأكاديمي والمحلل السياسي حسن مرتجع، الذي يعيش في صنعاء، حول التعاون السعودي الإسرائيلي، أن مصدر عسكري يمني أكد أن صواريخ توشكا البالستية التي أطلقها الجيش وقوات اللجان الخاصة في غرفة العمليات العسكرية ضد قوات التحالف والمرتزقة، أسفرت عن مقتل عدد من الضباط والجنود الأجانب والمحليين.

وأضاف المصدر أن من بين القتلى الأجانب، العقيد الإسرائيلي فيجيدورا يوجرونوفسكي، وهو محلل بيانيت في الجيش الإسرائيلي، كان يوجد في معسكر يدعى الهاجف، في محافظة تعز الجنوبية، كما أسقطت القوات اليمنية طائرة تجسس بدون طيار مدعومة من إسرائيل، في 10 يوليو 2016، كانت بمنطقة أرحب، شمال العاصمة صنعاء.

وتظهر تقارير في الصحف الصهيونية أن إسرائيل تدعم المملكة في حربها ضد اليمن، حال حصلت على القاعدة البحرية في محافظة تعز الجنوبية، خاصة بعد الضربة القوية التي وجهتها القوات اليمنية للسعودية وحلفائها، وقتل العشرات من جنود مرتزقة بلاك ووتر، بما في ذلك كبار الضباط.

منذ ذلك الحين، بدأت بلاك ووتر في الانسحاب من اليمن، بالإضافة إلى القوات الإماراتية المتواجدة عند سد مأرب ومضيق باب المندب.

 جلوبال ريسيرش

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى