كتاب وادباء

الطريق طويل

الطريق طويل

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

رضا ابوسعيد

رضا ابوسعيد

فلنجعلها تصعد في سبيل الله ؟

.. ليس تشاؤما

ولكن هناك فارق بين اليقين والثقه

بنصر الله . وموعوده « للمؤمنين »

وبين

تعجل النصر وحتمية بلوغه ورؤيته؟

فمن أكثر الأمور

التي تسبب حالة اليأس … والإكتئاب

عند بعض مناصري الحق والشرعيه

وحالة

الإنقلاب والهجوم والتهكم علي ثوار

السلميه عند الآخرين  هي :

التصريحات الورديه …. التي يطلقها

البعض عن اقتراب الثوره .من النصر

وعن ترنح

نظام الإنقلاب المجرم . وقرب نهايته

وسقوطه !!

.. لذلك وجب العلم بأنه :

١ : يجب التفريق جيدا .. بين الإيمان

واليقين الكامل بنصر الله .. وتمكينه

لأهل الحق من عباده المؤمنين

وله أسبابه ومعطياته … التي لايتنزل

بغير إكتمالها وتمامها

كالأخذ بكل الأسباب … وبلوغ أقصي

درجات البلاء والتمحيص ….. وتنقية

الصف المسلم الثائر .. من كل خبثه

والصبر علي الأذي ……. والأهم هو

الإيمان واليقين بمعية الله .. وقدرته

وبين

ضرورة أن تري النصر بيعينيك .. لكي

تتأكد وتتيقن أنك علي الحق

٢ : أنه يكفيك عزا وشرفا أنك

تقف مع أهل الحق ….. وتناصرهم

وتعادي الباطل وتخذله .. وتقدم كل

غالي لأجل

هذا الهدف . وهذه الغاية العظمي

وأن تأتي يوم القيامه . مرفوع الرأس

حتي وإن قطعت في الدنيا . .. نصرة

لدين الله

فلا يعنيك هنا بلوغ النصر … ورؤيته

من عدمه .

٣ : أن الطريق قد يطول بنا .. وأظنه

سيطول … ولن يستطيع أن يواصله

سوي

أصحاب الهمم العاليه ….. والفهم

الدقيق .. والإيمان العميق .

٤ : أن زوال الإنقلاب .. لايعني النصر

والنصر لايعني زوال الإنقلاب ؟؟

بل هي مجرد خطوه … علي طريقه

وأن النزال والصراع

الذي سيعقب ….. زوال هذا النظام

الفاسد . سيتكلف أضعاف ماقدمه

الثوار الأحرار .. من أرواح ودماء وبلاء

لأنه سيمثل

صراع البقاء الأخير ….. لأهل الباطل

وهو ماسيجعلهم يصارعوا … حتي

آخر نفس لأذنابهم . وأخر دولار حرام

في خزائنهم

وسيمثل لأهل الحق .. صراع النصر

الأخير للتمكين لدين الله . وشريعته

والقصاص والخلاص … من معسكر

الباطل بفساده وفاسديه .

.. الخلاصه أنه

١ : من المهم عدم الإفراط في نشر 

التصريحات الورديه التي تتحدث عن

إقتراب النصر وترنح الإنقلاب . وزواله

٢ : ومن المهم

أيضا .عدم الإلتفات كثيرا لمثل هذه

التصريحات

وتحميل أصحابها . مسئولية التأخير

واتخاذها زريعه للفرار ….. والإنقلاب

علي ثورة الحق ….. والسخريه منها

٣ : أن نعد

أنفسنا جيدا لطريق طويل من صراع

محتدم قد تصعد أرواحنا . قبل رؤية

نهايته … فلنجعلها تصعد في سبيل

الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى