آخر الأخبارسيدتي

الطب البديل “الشعر الأبيض شيب الشعر”

"الحلقة الأولى" الشعر الأبيض "شيب الشعر" وعلاج تساقط الشعر 

تقرير بقلم أخصائى الطب البديل

دكتور ممدوح عبد العليم

رئيس مجلس إدارة شركة

 Universal Chemical Medical Company UCM

للإتصال

الخبير ممدوح عبد المنعم

للإتصال إما عن طريق المنظمة أو التليفونات الأتية :

+90/05380688487

تركيا – اسطنبول

يتطور العالم وتتطور معه الحياة التي نعيشها في كل المجالات، فالثورات العلمية متلاحقة، ورفاهية الإنسان متحققة، إلا أن ما يفسد الفرحة بهذه الإنجازات هو أن الأمراض تتوحش، فالسرطان يقوى وتنتشر أعداده، وكذلك الفشل الكلوي، والفيروسات الكبدية الفتاكة، بالإضافة للإيدز والسكر وضغط الدم وأمراض القلب.. الخ. ورغم تطور الطب وإمكاناته إلا أنه يقف عاجزاً أمام هذه الأمراض، مما جعل “الطب البديل” يزدهر ويقوى، ويصبح له دعاة ويصبح له سوق أيضاً.

ولأن هذا الطب البديل يهدد مصالح شركات الأدوية والأطباء والصيادلة، فقد كانت هناك حملات شديدة وواسعة لتشويه العاملين فيه والداعين إليه، والتشكيك في جدواه وفاعليته.

وفكرة الطب البديل تعتمد على إثارة الجسم للشفاء بالطرق الطبيعية، وقد انتشرت في الآونة الأخيرة مراكز الطب البديل، وحققت نجاحات كبيرة، وخصوصا في الأمراض المزمنة، وفي ظل تنامي الآثار الجانبية لمعظم الأدوية الكيماوية.

تنبع أهمية الطب البديل من اهتمامه بالإنسان ككل أي ما يدعى النظرة الشمولية ولا تقتصر نظرته فقط على المرض كما أنه أثبت فاعلية كبيرة في علاج أمراض استعصت على الطب المضاد الغربي الحديث، كما تنبع أهميته بقلة أو انعدام آثاره الجانبية، إضافة لرخص الثمن، وتوفره، وعدم احتكاره من قبل شركات عملاقة لا يهمها إلا الربح المادي. ومع اعتراف منظمة الصحة العالمية بأغلب فروع الطب البديل أخذ ينتشر في العالم ويتعرف عليه الناس، بفضل جهود كثير من الاختصاصيين في هذا المجال الذين أفنوا عمرهم في إيجاد علاج لأمراض كثيرة أصابت الإنسان وما زالت تصيبه.

رغم ما وصل إليه الأطباء من علم وتقدم مذهل في شتى المجالات. إلا أن اّلأدوية الكيميائية تبقى تترك سلبيات ومضاعفات على الإنسان عكس الطب البديل-طب الأعشاب فهو مكون من أعشاب طبيعية وكذا مستخلصات الزيوت النباتية والعسل الطبيعي وهذه المكونات لاتؤثر على صحة الإنسان لأنها مواد طبيعية مستخلصة من الطبيعة .
فالطب البديل وصل إلى طفرة هائلة من العلاج لكل الأمراض المزمنة عامة والمستعصية خاصة كالأمراض السرطانية التي عجز الطب الكيماوي عن علاجها أو القضاء عليها .
وكان الحل هو العودة إلى الأعشاب الطبيعية والرجوع إلى الأصل وماهو طبيعي والدعوة لتداوي بالأعشاب الطبيعية أو بما يعرف بالطب البديل.

قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4)سورة مريم

في قوله تعالى (وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً) شبّه الشيب بشواظ النار في بياضه وإثارته وانتشاره في الشعر وفشوه فيه وأخذه منه كل مأخذ ثم أخرجه مخرج الاستعارة المكنية وأسند الاشتعال الى مكان الشعر ومنبته وهو الرأس وأخرج الشيب مميزا ولم يضف الرأس أي أم يقل رأسي اكتفاء بعلم المخاطب انه رأس زكريا .

حديث شيبتني هود وأخواتها:

كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم أَتْقى الخَلقِ للهِ، وأشَدَّهم له خَشيةً، وكان يتَدبَّرُ القرآنَ كما يَنبَغي؛ ولذا شيَّبَتْه بعضُ سورِ القُرآنِ، كما يقولُ ابنُ عبَّاسٍ رَضِي اللهُ عَنهما في هذا الحديثِ: قال أبو بكرٍ رَضِي اللهُ عَنه: يا رسولَ اللهِ “قد شِبْتَ”، أي: بدَأ يَظهَرُ الشَّعرُ الأبيضُ قبلَ أوانِه، والَّذي ظهَر في رَأسِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم ولِحْيتِه عددٌ محدودٌ مِن الشَّعرِ الأبيضِ، لا يتَجاوَزُ العِشْرينَ شَعرةً،”قال”، أي: النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: “شيَّبَتْني”، أي: السَّببُ فيما حدَث لي “هودٌ، والواقِعةُ، والمرسَلاتُ، وعمَّ يتَساءلون، وإذا الشَّمس كُوِّرَت”، أي: تلك السُّورُ هي سَببُ ما ذكَرتَ مِن الشَّيبِ؛ قيل: وذلِك لِمَا في تلك السُّورِ مِن ذِكْرِ هَلاكِ الأُممِ السَّابقةِ، وما حدَث لهم مِن العذابِ، وذِكْرِ أهوالِ القيامةِ، ومَواقِفِها وعَجائبِها ومَصائبِها، وأحوالِ الهالِكين والمعذَّبين مع ما في بَعضِهنَّ مِن الأمرِ بالاستقامةِ.

درهم وقاية خير من قنطار علاج

ويصرح “الدكتور ممدوح عبد العليم”أخصائى الطب البديل خبرة 33 سنة فى هذا المجال

ورئيس مجلس إدارة شركة 

 Universal Chemical Medical Company UCM

file:///C:/Users/Samir/Downloads/UCM%20Introduction%20to%20Investors%20Rev02.pdf

.. يمكن تعريف الطب البديل بأنه كل طريقة علاجية لا تستخدم فيها العقاقير والأدوية الكيماوية في علاج الامراض والطب البديل هو مسمى حديث يطلق على الطرق المستعملة حاليا في الغرب غير انه معروف منذ القدم في جميع المجتمعات ومنها المجتمعات العربية فالأعشاب والحجامة والكي كلها يمكن إدراجها ضمن مسمّى الطب البديل وكذلك في الصين فقد انتشر استخدام الإبر الصينية والحجامة والأعشاب على نطاق واسع.
ورغم ما وصل إليه الأطباء من علم وتقدم مذهل في شتى المجالات. إلا أن اّلأدوية الكيميائية تبقى تترك سلبيات ومضاعفات على الإنسان عكس الطب البديل طب الأعشاب فهو مكون من أعشاب طبيعية وكذا مستخلصات الزيوت النباتية والعسل الطبيعي وهذه المكونات لاتؤثر على صحة الإنسان لأنها مواد طبيعية مستخلصة من الطبيعة .

فالطب البديل وصل إلى طفرة هائلة من العلاج لكل الأمراض المزمنة عامة والمستعصية خاصة كالأمراض السرطانية التي عجز الطب الكيماوي عن علاجها أو القضاء عليها . 

 ويعتمد على المواد الطبيعية المتاحة مباشرةً في الطبيعة، ولا يضم أي تركيبات كيميائية معقدة.
قلة الآثار السلبية الجانبية لعلاجاته مقارنةً بالآثار الجانبية للعلاجات الكيميائية المستخدمة في الطب الحديث.
يُركز على الجوانب الروحانية والنفسية للجسد بالإضافة إلى الجسدية، على عكس الطب الحديث الذي يهتم بالجسم كشيء مادي يُعاني من ألم ما بالدرجة الأولى.
يُعتبر أقل تكلفة مادية مقارنةً بالطب الحديث.

ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم
(
عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)

“الحلقة الأولى” الشعر الأبيض “شيب الشعر” وعلاج تساقط الشعر 

يفاجئ بعض الأشخاص بظهور الشعر الأبيض “الشيب”، في سن مبكرة دون معرفة السبب الحقيقي الذي تسبب في تغير لون الشعر بهذه الطريقة.

ومن الممكن أن يكون الشيب المبكر راجعًا إلى الجينات الوراثية لدى الإنسان، وفي أحيان أخرى بسبب وجود نقص في بعض الفيتامينات داخل الجسم، وعدد آخر من المشكلات الصحية.

يقول الدكتور ممدوح عبد العليم اخصائى الطب البديل إن ظهور الشيب في سن مبكرة يرجع إلى عدة أسباب، هي:

1- العوامل الجينية عند بعض الأشخاص، تجعل لديهم قابلية لظهور الشيب في سن مبكرة.

2- التوتر الشديد والتعرض لضغط لفترة طويلة يؤدي إلى ظهور الشيب بشكل مفاجئ، في غضون ساعات وربما أيام.

3- اضطرابات الغدد الداخلية في الجسم مثل الغدة الدرقية.

4- بعض الأمراض المناعية مثل الثعلبة التي تؤثر على لون الشعر.

5- نقص إفراز فيتامين ب -12، ويعمل هذا الفيتامين على المحافظة على صحة خلايا الدم الحمراء التي تقوم بدورها في إيصال الأكسجين لجميع خلايا الجسم ومن بينها خلايا الشعر، كما يؤدي نقصه إلى التقليل من إنتاج صبغة الميلانين المهمة لصحة الشعر.

6- نقص مخزون الجسم من المعادن والفيتامينات، ويؤدي انخفاض مخزون الجسم من المعادن الضرورية وأهمها النحاس، والكولسترول النافع، والفيريتين المسؤول عن تخزين الحديد في الجسم، إلى ظهور الشعر الأبيض مبكرًا.

علاج الشيب المبكر

يوضح اخصائى الطب البديل “ممدوح عبد العليم”  أنه لا يوجد علاج للشيب، أو لمنع ظهوره، إلا في حالة كان الشيب راجعا لوجود بعض الأمراض المناعية، مشيرا إلى أن الشعر يبدأ في العودة إلى لونه الطبيعي بعد علاج هذه الأمراض.

ويؤكد الأخصائى “ممدوح عبد العليم” أن علاج الشيب يعتمد على مسبباته، فلو كان ظهور الشعر الأبيض ناتجا عن الاختلالات في نشاط الغدة الدرقية، يركز العلاج على تعديل مستوى الهرمونات التي تؤخر ظهور الشعر الأبيض أو تمنع ظهوره.

وفي حالة كان سبب الشيب نقص فيتامين ب – 12، فإن تناول الجرعات الكافية من الفيتامين، يساهم في التقليل أو منع ظهور الشعر الأبيض.

وفي حال كان القلق والتوتر، سبب ظهور الشعر الأبيض يُنصح بممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل التي تقلل من القلق والتوتر.

ويلفت الدكتور ممدوح إلى أن الشيب الذي يظهر بسبب العوامل الوراثية، يصعب منعه، أو تأخير وقت ظهوره بأي طريقة.

إجراءات تؤخر الظهور المبكر للشعر الأبيض

«الشعر الأبيض» يظهر عند معظم الناس مع الاقتراب من منتصف العمر، ولكن يشعر البعض بالذعر بسبب ملاحظتهم ظهور الشعر الأبيض بعمر العشرينات، إلا أنه أصبح شائعًا.

تلعب الجينات وغيرها من العوامل مثل العرق والجنس دورا في التغيرات التي تحدث بشعر الإنسان الطبيعي، ويعد الشعر الأبيض أمرًا لا يمكن تجنبه، ولكن السطور التالية تقدم خطوات يمكن أن تؤخر عملية تغير لون الشعر،

1- التأكد من كفاية العناصر الغذائية

على الشخص التأكد من حصوله على ما يكفي من العناصر الغذائية لأن نقص عناصر غذائية معينة يرتبط بزيادة سرعة عملية تغير لون الشعر الطبيعي إلى الأبيض، وغالبا ما يجد الخبراء نقص مستويات فيتامين «B12»، النحاس والزنك أسباب محتملة للتغير المبكر للون الشعر.

2- تجنب الضغط العصبي

إذا استنزف الشخص كثير من الوقت والطاقة وهو يشعر بالقلق، فمن المرجح أن يفقد شعره، وعلى الرغم أن الأبحاث العلمية لم تكتشف حتى الأن رابطا مباشر بين الضغط العصبي والظهور المبكر للشعر الأبيض، إلا أن كثير من الخبراء يشكون أن الضغط العصبي يلعب دورًا.

 إن الأشخاص الذين يتعرضوا للضغط العصبي لمدة عامين أو ثلاثة أعوام أقروا بتغير لون شعرهم إلى الأبيض، وبالرغم من دور الجينات في الأمر، إلا أن الضغط العصبي وأسلوب حياة الشخص يمكن أن يعجل أو يؤخر ظهور الشعر الأبيض فترة من 5-10 سنوات.

3- التوقف عن التدخين

من المتعارف عليه أن التدخين يسرع من عملية التقدم في العمر بمختلف أجزاء الجسم، بما في ذلك الشعر، وربطت الأبحاث تاريخ تدخين الشخص بفقدان تصبغ الشعر، واكتشفت دراسة أجريت في 2013 رابط بين بداية نمو الشعر الأبيض قبل سن الـ 30 وتدخين السجائر.

4- إجراء فحص الغدة الدرقية

قد يؤدي خلل الغدة الدرقية المتروك دون علاج إلى زيادة سرعة الشيب فضلا عن ضعف الشعر، ووفقًا لإحدى الدراسات، يحدث ذلك لأن هرمونات الغدة الدرقية تغير مباشرة وظائف بصيلات شعر الإنسان، وبالفعل مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية يعانون من ضعف قوة الشعر عند الشد، وعلى الصعيد الأخر يعاني مرضى قصور الغدة الدرقية من جفاف وهيشان وبهتان الشعر، ولذا على من يشك أن شعره بدأ بالتحول إلى اللون الأبيض مبكرًا إجراء الفحص وتلقي العلاج في حالة الحاجة لذلك.

تضمن التغذية الصحية التمتع بشعر قوي وصحي، فالكريمات ومنتجات العناية بالشعر لا تكفي وحدها، لأن الشعر يحتاج إلى مجموعة من الفيتامينات الطبيعية التي تغذيه وتجعله أكثر نعومة وصحة.

إن هناك فيتامينات ضرورية للشعر يجب الحصول عليها لتغذيته وتقويته، وهي

1- فيتامين (c)

يحسن المناعة ويقلل الشوادر الحرة التي تؤذي الشعر وتجعله سهل التقصف، ومن مصادره الطبيعية البروكلي والكيوي والفواكه الحمضية كالبرتقال.

2- فيتامين (ب) المركب

يساعد في نمو خلايا بصيلات الشعر فيجعله أكثر غزارة، ونقصانه يجعل الشعر أكثر عُرضة للتقصف، ولا بد من الحصول على هذا الفيتامين يوميًا سواء من مصادره الطبيعية كاللحم، والبيض، والخضراوات، والحبوب، أو في شكل كبسولات.

3- البيوتين

يساعد على تكوين الجلوكوز وتوصيله للشعر وتغذيته، وتوفير الأحماض الأمينية المهمة لتغذية الشعر مثل الكيراتين.. يتوفر في المشروم «عيش الغراب»، والبيض، والسالمون، وزبد الفول السوداني.

4- النياسين

من الفيتامينات الضرورية لتغذية فروة الرأس، ونقصانه يؤدي لتقصف الشعر وتساقطه، ومن مصادره الطبيعية صدور الدجاج، والتونة، والديج الرومي، والأفوكادو.

5- فيتامين (E)

مضاد للأكسدة ويساعد على بناء الخلايا ونضارة وصحة الشعر، ووصول الأكسجين بكميات كبيرة، متوفر في اللوز، والبروكلي، والأفوكادو.

يمكن استخدامه في شكل زيت يُدهن الشعر به، أو إضافة كبسولة منه إلى زيت جوز الهند وتدليك فروة الرأس بع لمدة 20 دقيقة لعلاج مشكلة تقصف الشعر.

6- فيتامين (A)

يساعد في إفراز الزيوت الطبيعية بالشعر، يوجد في الجزر، والبطيخ، والخضراوات الخضراء كالخس والسبانخ.

7- فيتامين (د)

يجعل بصيلات الشعر أكثر قوة وصحة، متوفر في السالمون، والمشروم، واللبن، لكن يجب التعرض للشمس يوميًا من 15 لـ20 دقيقة لتحويله من غير نشط لفيتامين نشط.

8- الحديد

من العناصر المهمة للجسم بصفة عامة، فتوفره بنسب مناسبة يجعل الشعر أكثر قوة ويحسن نموه. متوفر في اللحوم الحمراء، والسبانخ.

9- الماغنسيوم

وصوله لفروة الرأس يجعل الشعر أكثر صحة وقوة، متوفر في السالمون، والمكسرات، والفول، والفاصوليا.

10- البروتين

يساعد في نمو الشعر بشكل أسرع، لذلك يُفضل استخدام شامبو غني بالبروتين، ومن مصادره الطبيعية: البروكلي، والبقوليات.

“الحلقة الثانية الصلع وعلاج تساقط الشعر “

إنتظـــــــرونا

أسباب الصلع عند الرجال وطرق العلاج بدون جراحة


الصلع عند الرجال يبدأ بتساقط الشعر بمعدل طبيعي، يصل تقريباً إلى 100 شعرة في اليوم الواحد، ليعود وينمو مرة أخرى، دون أن يلاحظ الشخص أي تغيير في كثافة شعره، لكن عندما يتساقط الشعر دون أن ينمو مرة أخرى، عند ذلك يدرك الشخص وجود نقص في كثافة شعره، ويبدأ في التفكير في الأسباب المؤدية لذلك.

قبل العلاج

 بعد العلاج

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى