كتاب وادباء

الصفحات السوداء

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

حاتم غريب k

حاتم غريب

انه التاريخ بصفحاته ناصعة البياض وصفحاته حالكة السواد من يكتب فى هذه ومن يكتب فى تلك الامر كله مرجعه الى اختيارات الشعوب فهى وحدها التى تكون موضع اختيار فى ايهما تكتب ويؤرخ لها فالتاريخ ملك الشعوب تسطره بايديها فاالسلوكيات والعادات والتقاليد والقانون والعرف ويسبقهم الدين والعقيدة تساهم بشكل كبير وفعال فى ترسيخ الاخلاق والمبادىء والضمير التى تعد منهاج تسير عليه الشعوب نحو عالم أفضل.
………………………………………..
فما هو موضع شعوبنا وتحديدا الشعب المصرى من صفحات التاريخ ؟

قد يقول قائل اننا أصحاب حضارة سبعة الاف عام واننا اصحاب فضل على الشعوب الاخرى فى وقت كانت الشعوب الاخرى تعيش فى بحر الظلمات والحقيقة اننى اتفق معه فى ذلك لكن ماذا فعلنا بحضارتنا وماذا اضافت لنا واضفنا اليها فالاولى بنا بدلا من ان نتغنى دائما بحضارة اندثرت ومرت عليها الاف السنين دون ان نحافظ عليها ونستفيد منها ونطورها ان ننظر الى حالنا الان وهل نحن شعب نستحق ان يؤرخ لنا فى الصفحات البيضاء من التاريخ ام لا..الاجابة على هذا التساؤل ليست بالامر الصعب او المستحيل فكل الشواهد كفيلة بالرد على ذلك ففى الوقت الذى تتصاعد فيه مؤشرات تقدم الشعوب من حولنا يهوى مؤشرنا الى قاع العالم بسرعة لانكاد نتخيلها فالعالم كل يوم يزداد علم ومعرفة ورقى وتحضر ووضع حلول علمية للمشاكل والازمات التى تواجهه وبخطط مدروسة ونحن كل يوم نزداد جهل وتجهيل وتتفاقم مشكلتنا وازماتنا ونقف كاالعجزة امام وضع حلول لها.
…………………………………………….
الفيصل بيننا وبين تلك الشعوب التى استفادت كثيرا من حضارتنا واضافت اليها كثيرا هى ان تلك الشعوب تملك ارادتها بنفسها ولاتسمح لاحد ما ان يسلبها تلك الارادة او يحجر عليها لسفهها او غفلتها او يتعامل معها على انها قاصر لم تبلغ سن الرشد بعد فهى تعامل باحترام شديد يليق بمكانتها ومن ثم ابدعت ووصلت الى ماوصلت اليه الان من تقدم وحضارة ومعيشة أفضل…اما نحن فقد سمحنا لفئة صغيرة لاتكاد تذكر لقلة عددها امام الاغلبية ان تسلبنا ارادتنا وتصادرها لصالحها وحدها فكانت ان تعاملت معنا المعاملة التى تليق بالسفهاء المغفلين ناقصى الاهلية ففقدنا روح الابداع والتطوير ونزلنا الى الحضيض وفقدنا احترامنا لانفسنا واحترام الغير لنا وصرنا عبيدا لاسياد الارض من الشعوب الاخرى يفعلون بنا الافاعيل ونقف عاجزين اما تهديداتهم ووعيدهم لاننا نعتمد عليهم كل الاعتماد فى طعامنا وملبسنا ودواءنا وسلاحنا وهى مصادر الحياة التى لاغنى عنها للانسانية.

الحل

…………………………………………..
نحن شعب لم يأخذ باسباب الحياة ولاصار على الفطرة التى فطر الله عليها بنى ادم تواكلنا ولم نتوكل انحنينا لمن لايستحق الانحناء ووضعنا مصائرنا بين ايدى من لايرحم لفظنا أفضل مافينا من العلماء وأصحاب الضمائر الحية وسرنا فى ركاب الجهلاء واللصوص والخونة وعديمى الضمائر الذين يعيثون فى الارض فسادا فكان جزائنا مانحن فيه الان فالجزاء من جنس العمل ونحن لم نعمل من اجل انفسنا ولاتمسكنا يوما باخلاق ومبادىء ديننا ووضعنا شماعة الفشل امام اعيننا فكان حليفنا اينما ذهبنا لقد خسرنا كل شىء وانقلبت بنا الموازين فأصبح الحق باطل وأصبح الباطل حق فى نظرنا وفقدنا هويتنا فلم يعد يعرف هل نحن مصريون حقا؟هل نحن مسلمون حقا ؟فغير المسلمين ينعمون بالحياة الكريمة ونحن نعانى الفقر والحاجة رغم اننا أصحاب دين يدعو لمحاربة الفقر والجهل والتخلف فالاسلام هو دين الحضارة ان اردنا ان نكون اصحاب حضارة راقية فأساس الحضارات هو العدل والمساواة والحفاظ على الحقوق والحريات وهو مانادى به الاسلام ومازال فلن تقوم حضارة ابدا على ظلم وجهل وفقر وذل وقهر وعبودية لغير الواحد القهار.

……………………………………………

ان اردنا ان نجد مكانا لائقا لنا فى التاريخ تتدارسه الاجيال القادمة فعلينا ان نراجع حسابتنا جيدا وان كل يوم يمر علينا دون ان نغير من انفسنا نخسر فيه الكثير والكثير والتاريخ لايرحم الذليل الضعيف الحقير ولايحترمه…علينا ان نعيد بناء صرح حياتنا وانسانيتنا مدعما بالدين والاخلاق والعلم والثروة وان نصارع من اجل الصعود للقمة بخيرة رجالنا ونسائنا وشبابنا فهؤلاء هم الوتد الذى يجب ان نغرسه فى ارض الوطن لينبت لنا نباتا حسنا وان نقلع الاشواك والحنضل من تربة مصر الى غير رجعة……علينا ان نضع هؤلاء الطغاة المستبدين فى مذبلة التاريخ وألا نعبد ولاننحنى لاحد سوى الله.

…………

علينا ان نلق بفرعون ومن معه فى بحر عميق ليس له قرار حينها ربما يراجع التاريخ نفسه ويسجلنا فى صفحاته البيضاء.

…….

حاتم غريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى