لايف ستايل

الصداع وألم الأسنان والغدد اللعابية.. كل ألم في وجهك كيف تعالجه بشكل طبيعي

تعتبر آلام الوجه أمراً شائعاً، وهي عادة ما تكون ناتجة عن الإصابات والصداع والعدوى. ولحسن الحظ هناك علاجات كثيرة لهذه الآلام، وبعضها يمكن أن تجدها في منزلك وفق مجلة Natural News الأمريكية.

يمكن أن تحدث الإصابات من
السقوط أو الارتطام أو أي حوادث أخرى مشابهة، يكون الألم مصحوباً بوخز في المنطقة
المصابة أو تنميل أو حتى شلل. أول ما عليك فعله في هذه الحالة هو تغطية المنطقة
المصابة بكمادة ثلجية.

يحدث التهاب الجيوب الأنفية
عادة بسبب الإصابة بالزكام، وتختفي مع الوقت على الأرجح، لكن يمكن تخفيف الألم
المصاحب لها من خلال شرب السوائل، وتغطية الرأس بمنشفة دافئة، وترك البخار يفتح
الجنوب الأنفية، أو شرب حساء الدجاج.

الصداع الذي تشعر به يمكن أن
يعود لأسباب مختلفة، بناءً على مكان تركُّز الألم في رأسك، بداية من الصداع
العنقودي، وحتى الصداع النصفي. قد تساعدك الراحة والعلاج بالعطر، استرخِ واخفض
الإضاءة، واملأ فواحة بزيت الليمون العطري. وخلاف ذلك هناك علاجات أخرى يمكنك أن
تجدها في بيتك، يمكن تناول فيتامين B2، أو إعداد شاي البابونغ، أو شرب قدر كبير من المياه.

يتكون خراج الأسنان عندما
تتلوث لثتك ويتراكم الصديد أسفلها، وعادة ما يكون ذلك بسبب تسوس الأسنان أو أي
إصابة أخرى لها. قد تبدأ اللثة في الاحمرار والتورم، وقد تصاب بالحمى، وتخرج من فمك
رائحة كريهة، يمكنك التخلص من التلوث من خلال الغرغرة بشاي نبتة الإكيناسيا.

المفصل الفكي الصدغي هو
المفصل الذي يربط الفك ببقية الرأس، ويحدث اضطراب المفصل الفكي الصدغي عادة بسبب
الإصابة أو الشد والجز على الأسنان أو اتخاذ وضعيات خاطئة. عادة ما يساعد تدليك
المنطقة المصابة ثم وضع كمادات ثلج أو تدفئتها في تخفيف الألم. وقد تساعد تمرينات
الفكين وطرق الاسترخاء في منع حدوث هذا الاضطراب من الأساس.

يحدث التهاب الغدد اللعابية
عندما تتلوث هذه الغدد، وقد تتسبب في ألم وتورم وحُمى. يمكن أن تساعد الكمادات
الدافئة على تخفيف التورم، ويساعد شرب قدر كبير من المياه وماء الليمون، إضافة إلى
حلوى الليمون الخالية من السكر أو حتى الليمون فقط، على التحفيز على إنتاج اللعاب،
ما يساعد على القضاء على التلوث.

ألم العصب ثلاثي التوائم هو
ألم مزمن واضطراب يؤثر في هذا العصب، أو العصب المرتبط بالإحساس في الوجه
وبحركاته، مثل المضغ والقضم. ولهذا العصب فروع كثيرة تتصل بفروة الرأس، والجبهة،
والخدين، والشفتين، والفك السفلي. ويميل هذا الألم إلى التمركز ويأتي في نوبات تستمر
أياماً أو أسابيع.

ضع في اعتبارك إدخال بعض
التغييرات الصغيرة إلى حياتك، لتتجنب أسباب حدوث ألم الوجه. وفي حال شعرت بألم،
يمكن تخفيف قدر كبير منه بأشياء موجودة في المنزل، لذا فالاستفادة بالأشياء
الموجودة في مطبخك فكرة جيدة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى