الأرشيفتقارير وملفات

السيسي يدعو لمؤتمر قمة بشرم الشيخ بحضور دول “الخليج “و”اسرائيل ” لبحث كيفية مواجهة الارهاب

كشف دبلوماسي إسرائيلي سابق النقاب عن أن السيسي سيدعو لعقد مؤتمر في شرم الشيخ، بمشاركة إسرائيل والأردن والدول الخليجية. وأكد ، أن مسئولا في وزارة الخارجية المصرية أبلغه بأن السيسي يخشى من إمكانية تفجر انتفاضة فلسطينية شعبية مسلحة تعزز من وجود وحضور حركة حماس على حساب السلطة الفلسطينية وحركة فتح. وقال “سافير”، في مقال نشره موقع “يسرائيل بلاس”: إن مؤتمر شرم الشيخ سيكون مخصصا لبحث بل مواجهة “الإرهاب”، كما أنه سيبحث فرص التوصل لحل الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، على اعتبار أن بقاء الصراع يمثل فرصة تسمح بتزايد قوة حركة حماس. وبيَّن “سافير” أن كل ما يعني نظام السيسي والأنظمة العربية الأخرى هو مواجهة تعاظم الحركات الإسلامية المتطرفة، وليس حل القضية الفلسطينية، مستدركا بأن السيسي معني بحدوث اختراق في المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل؛ لأنه يخشى من استفادة حركة حماس من تواصل الوضع القائم.

السى

وأشار “سافير” إلى أن مصر توجهت إلى كل من فرنسا والولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية، وإلى جهات أمنية إسرائيلية للحوار حول هذه القضية، منوها إلى أن المصريين معنيون بالتنسيق مع فرنسا بشأن سبل دفع مبادرة جديدة لحل الصراع؛ لأنها تقدمت بمبادرة سياسية وبسبب مكانتها في مجلس الأمن. وأوضح سافير أن المصريين يعون تمامًا أن سياسة بناء المستوطنات ومواقف الحكومة الإسرائيلية الحالية وطبيعة تركيبتها الائتلافية تجعل من المستحيل إحراز أي تقدم. وأضاف سافير أن المبادرة المصرية تقوم على أساس عقد مؤتمر إقليمي في شرم الشيخ بمشاركة إسرائيل والدول العربية والولايات المتحدة واللجنة الرباعية لتنسيق الحرب على الإرهاب، إلى جانب تمرير مشروع قانون في مجلس الأمن ضد بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية. ولفت سافير إلى أن الاقتراح المصري يتضمن بندا ينص على تشكيل إطار تنسيق معلن لمواجهة الإرهاب الإسلامي، تشارك فيه بشكل خاص مصر والأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل. وشدد سافير على أن المصريين يرون أن هذه الخطوة تمثل جزءا من مسار مواجهة الإرهاب الإسلامي. ونقل سافير عن مسئول فرنسي، قوله: إن باريس قلقة جدا من التداعيات السلبية لتراجع مكانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وتخشى انهيار السلطة الفلسطينية وتفجر انتفاضة مسلحة.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى