الأرشيفتقارير وملفات

السودان والبحرين يجاملان السعودية بقطع العلاقات مع إيران والإمارات تخفض التمثيل الدبلماسى

بعد أقل من 24 ساعة على قيام السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، طلبت الحكومة السودانية، اليوم الاثنين، من السفير الإيراني في الخرطوم وكامل البعثة الدبلوماسية الإيرانية لديها مغادرة البلاد، واستدعت السفير السوداني في طهران.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، من وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية، مدير عام مكاتب الرئيس برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء الفريق، طه عثمان الحسين.

وقالت وكالة الانباء السعودية الرسمية، إن الفريق طه أبلغ الأمير محمد، خلال الاتصال، أن “الجمهورية السودانية قررت طرد السفير الإيراني من السودان وكامل البعثة الدبلوماسية لديها، واستدعاء السفير السوداني من إيران”..

مملكة البحرين، أعلنت الاثنين 4 يناير/كانون الثاني 2016، قطع العلاقات مع إيران، وطلبت من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة بلادها خلال 48 ساعة، فيما أعلنت السودان طرد السفير الإيراني واستدعاء سفيرها من طهران، في الوقت الذي خفضت فيه الإمارات التمثيل الدبلوماسي مع إيران.

قطع للعلاقات

وقالت وزارة الخارجية البحرينية إن البحرين ستشرع في اتخاذ الإجراءات المترتبة على تنفيذ قرار قطع العلاقات مع إيران وتستدعي القائم بأعمال السفارة بالإنابة.

وأضافت الخارجية أن قطع العلاقات جاء بعد تفاقم التدخل الإيراني في شؤون دول الخليج.

كما قررت المملكة إغلاق بعثتها الدبلوماسية لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وسحب جميع أعضائها، وستشرع المملكة في اتخاذ الإجراءات المترتبة على تنفيذ قرار قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفقاً لبيان الخارجية البحرينية.

وكتبت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية في تغريدة على حسابها على موقع تويتر: “البحرين تقرر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتطلب من جميع أعضاء بعثتها مغادرة المملكة خلال 48 ساعة”.

وأوضحت المنامة أن قرارها يأتي “بعد الاعتداءات الآثمة الجبانة” على السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران، معتبرة إياها “انتهاكاً صارخاً لكل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وتجسد نمطاً شديد الخطورة للسياسات الطائفية التي لا يمكن الصمت عليها أو القبول بها”.

واعتبرت أن الأحداث الأخيرة تستوجب “وعلى الفور ضرورة التصدي لها بكل قوة ومواجهتها بكل حسم، منعاً لحدوث فوضى واسعة وحفاظاً على أمن واستقرار المنطقة بكاملها وعدم تعريض مقدرات شعوبها لأي خطر”.

كما أعلنت السودان في بيان لها عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بعد اقتحام سفارة السعودية، وفقاً لما أفادت به وكالة رويترز

وأعلن وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية طه عثمان الحسين عن طرد السفير الإيراني، واستدعاء السفير السوداني من طهران، وذلك بعد اتصال هاتفي مع الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي.

وأكد الوزير السوداني إدانة بلاده للتدخلات الإيرانية في المنطقة عبر ما وصفه بـ”نهج طائفي”، إلى جانب إهمال السلطات الإيرانية منع الاعتداءات على السفارة والقنصلية السعودية في إيران.

وعبر طه عثمان عن وقوف الجمهورية السودانية وتضامنها مع المملكة العربية السعودية في مواجهتها لـ”الإرهاب” وتنفيذ الإجراءات الرادعة له.

الإمارات تخفض التمثيل

وأعلنت وزارة الخارجية الاماراتية استدعاء سفيرها في طهران وخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران، بسبب “التدخل الإيراني المستمر في الشأن الداخلي الخليجي والعربي”.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وام) عن بيان للخارجية قرار “تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع جمهورية إيران الإسلامية إلى مستوى قائم بالأعمال، وتخفيض عدد الدبلوماسيين الإيرانيين في الدولة”، وأنه تم “استدعاء سعادة سيف الزعابي سفير الدولة في طهران تطبيقاً لهذا القرار”.

تأتي هذه المواقف غداة إعلان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قطع بلاده العلاقات الدبلوماسية مع إيران، رداً على الهجوم على سفارة المملكة في طهران وقنصليتها بمشهد، من قبل محتجين على إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى