آخر الأخبار

السلطة الفلسطينية تعلن: أبلغنا إسرائيل أننا لم نعد ملتزمين بالاتفاقيات الثنائية معها

أعلنت السلطة الفلسطينية، أنها في حِلٍّ من اتفاقيات أوسلو المبرمة مع
إسرائيل، وناشدت الأمتين العربية والإسلامية مساندة الموقف الفلسطيني. 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الشؤون المدنية في السلطة حسين
الشيخ، في حديثه مع قناة «الجزيرة»، الخميس 30 يناير/كانون الثاني 2020،
تعقيباً على «صفقة القرن» الأمريكية المزعومة.

تداعيات صفقة القرن المزعومة: قال حسين الشيخ، وهو
عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، إن السلطة الفلسطينية أصبحت في حِلٍّ
من الاتفاقيات مع إسرائيل المترتبة على اتفاق أوسلو عام 1993.

رفض للحوار مع واشنطن: رفض مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم
المتحدة، رياض منصور، دعوة أطلقتها المندوبة الأمريكية كيلي كرافت، في وقت سابق من
الخميس، للحوار بشأن خطة السلام المزعومة المعروفة باسم «صفقة القرن».

قال منصور، في تصريحات إعلامية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك:
«لا يوجد مسؤول فلسطيني واحد سيجتمع مع المسؤولين الأمريكيين بعد وقوع هذا
الزلزال»، في إشارة إلى الإعلان عن الصفقة المزعومة.

أضاف أن «جوهر الخطة يستهدف تدمير الطموح الوطني لشعبنا
الفلسطيني، وهذا غير مقبول».

لفت منصور إلى أن السلطة الفلسطينية «تقوم حالياً بتعبئة المجتمع
الدولي بأكمله؛ للدفاع عن موقفه المفترض إزاء عدالة قضيتنا الفلسطينية».

مظاهرات في موريتانيا: احتج عشرات الناشطين بموريتانيا، مساء الخميس، أمام السفارة الأمريكية في العاصمة نواكشوط؛ رفضاً لـ «صفقة القرن» المزعومة.

شدد الحزب، في بيان اطلعت عليه الأناضول، على تضامنه التام مع الشعب
الفلسطيني ومقاومته، وتنديده بالسياسات الأمريكية الداعمة لإسرائيل.

احتجاجات في قطاع غزة: شارك عشرات الفلسطينيين، الخميس، في مسيرة
احتجاجية؛ رفضاً لـ «صفقة القرن» المزعومة.

أضاف أن «كل من يعمل على تمرير هذه الصفقة سيُلفظ وسيخلَّد في
سجل الخائنين».

دعا النونو إلى «وضع خطط عملية جامعة؛ لإفشال هذه الصفقة».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى