آخر الأخبار

السعودية تغلق محافظة القطيف مؤقتاً بسبب تفشي كورونا.. إصابات جديدة تسجلها المملكة

أعلنت المملكة العربية السعودية، الأحد 8 مارس/آذار 2020، عن إغلاق مؤقت لمحافظة القطيف بسبب تفشي فيروس كورونا، في حين سجّلت السعودية إصابات جديدة بالفيروس، في حين خضع مسؤول صحي ونائبه للعزل لحين ظهور نتائج اختبار إصابتهما بكورونا. 

تفاصيل أكثر: وكالة الأنباء السعودية (واس)، قالت إن السلطات قررت تعليق الدخول والخروج من محافظة القطيف (التي تمتد من سيهات جنوباً إلى صفوى شمالاً)، مشيرة إلى أن السبب في ذلك هو انتشار كورونا. 

مسؤول في وزارة الداخلية قال للوكالة إن هذا الإجراء يأتي لكون “جميع الحالات الـ11 الحاملة للفيروس هي من سكان محافظة القطيف”، مضيفاً أن “الممارسات المعمول بها دولياً لمنع انتشار الفيروس تتطلب التعامل على المستوى الجغرافي الذي توجد فيه حالات الإصابة، ولضرورة الأخذ بكافة الإجراءات الصحية الوقائية الموصى بها لمنع انتشار الفيروس”.

كذلك قررت المملكة تمكين العائدين من سكان المحافظة من الوصول إلى منازلهم، لكنها أعلنت وقف العمل في جميع الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة في القطيف، لمنع انتقال العدوى.

استثنت المملكة من القرار المرافق الأساسية لتقديم الخدمات الأمنية والتموينية والضرورية؛ مثل الصيدليات والمحلات التموينية ومحطات الوقود والمرافق الصحية والبيئية والبلدية والأمنية، مع أخذ الاحتياطات الصحية اللازمة.

كما سمحت السلطات باستمرار النقل التجاري والتمويني من وإلى المحافظة، ولفتت الوكالة إلى أنه سيتم “منح كل من أثر عليه هذا الإجراء إجازة صحية مصدرة إلكترونياً ومعتمدة من وزارة الصحة”. 

إصابات جديدة: يأتي هذا القرار بالتزامن مع إعلان وزارة الصحة السعودية، الأحد، عن تسجيل 4 إصابات جديدة بالفيروس في المملكة، وقالت صحيفة “عكاظ” إن الفيروس أصاب 3 مواطنات ومواطناً.

أشارت الصحيفة إلى أن المواطنات المصابات اختلطن بأشخاص كانوا قد أصيبوا بالفيروس وقدموا من إيران، أما الحالة الرابعة فهي لمواطن قادم من إيران عبر الإمارات العربية المتحدة، ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن وجوده في إيران، وبذلك يصبح مجموع الحالات المؤكدة داخل المملكة 11 حالة.

في سياق متصل، خضع مدير عام الشؤون الصحية في منطقة نجران، ونائبه، للعزل المنزلي، لحين ظهور نتائج الفحوصات المخبرية حول احتمال إصابتهما بفيروس كورونا. 

صحيفة “عكاظ” قالت إن ذلك بسبب وجودهما في مهمة رسمية قبل أسبوع، للتعاقد مع أطباء وفنيين، بإحدى الدول التي أعلنت وزارة الصحة عن تدابير خاصة بها جراء فيروس كورونا المستجد. 

ضحايا الفيروس: حتى الساعة الـ13:00 بتوقيت غرينتش، الأحد 8 مارس/آذار 2020، وصل عدد قتلى فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى 3616، في حين تجاوز عدد المصابين 106 آلاف شخص، ومعظم الضحايا بالصين.

وصل الفيروس إلى 103 دول وأقاليم، وأدى انتشار كورونا الواسع إلى اتخاذ الدول إجراءات احترازية كبيرة، مثل تعليق العمرة في السعودية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى