آخر الأخبار

السعودية تعلق الدراسة بكافة المستويات التعليمية بسبب كورونا حتى إشعار آخر

ذكرت وسائل إعلام رسمية في السعودية الأحد  8 مارس/آذار 2020، أن
المملكة قررت تعليق الدراسة في جميع مدارس ومؤسسات التعليم العالي اعتباراً من يوم
الإثنين وحتى إشعار آخر.

تفاصيل أكثر عن القرار: وكالة الأنباء
السعودية قالت في تقرير لها: “تقرر تعليق الدراسة مؤقتاً في جميع مناطق ومحافظات
المملكة اعتباراً من يوم الإثنين حتى إشعار آخر. ويشمل القرار مدارس ومؤسسات
التعليم العام والأهلي والجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الحكومية
والأهلية”.

من جانبه وجه وزير التعليم بتفعيل المدارس الافتراضية والتعليم عن
بُعد خلال فترة تعليق الدراسة “بما يضمن استمرار العملية التعليمية بفاعلية
وجودة”.

تداعيات كورونا في المملكة: أعلنت السلطات
السعودية، الأحد، تعليق الدخول والخروج من محافظة القطيف (شرق)، مؤقتاً كإجراء
احترازي ضد فيروس كورونا.

حيث نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، عن مصدر مسؤول في وزارة
الداخلية، أن “جميع الحالات المسجلة بكورونا في البلاد 11، كلها بمحافظة
القطيف، (من منطقة سيهات جنوباً إلى صفوى شمالاً)”.

كما تقرر “وقف العمل في جميع الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة
زيادة في الإجراءات الاحترازية لمنع احتمالات انتقال العدوى بالمحافظة”، بحسب
ذات المصدر.

فيما استثنت عدد من المرافق الأساسية لتقديم الخدمات الأمنية
والتموينية الضرورية؛ مثل الصيدليات ومحلات التموين ومحطات الوقود والمرافق الصحية
والبيئية والبلدية والأمنية، مع أخذ الاحتياطات الصحية اللازمة، وفق ذات
المسؤول. 

كما ذكر أنه سيتم “تمكين النقل التجاري والتمويني من وإلى
المحافظة”. 

العودة للوراء: كانت السلطات السعودية شددت على مواطنيها عدم السفر إلى إيران
نهائياً، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات نظامية مشددة، بحق أي مواطن يرتكب هذا
الفعل بعد نشر الإعلان.

حيث ذكرت وكالة الأنباء السعودية، عن مصدر مسؤول قوله: “في ضوء
الإصابات بكورونا في البلاد؛ تبين أنهم لم يفصحوا للجهات المختصة بسفرهم إلى إيران
عند عودتهم للمملكة”.

المصدر من جانبه ندد “بسلوك إيران غير المسؤول لقيامها بإدخال
مواطنين سعوديين إلى أراضيها، دون وضع ختم على جوازاتهم، في وقت تنتشر فيها
الإصابة بفيروس كورونا؛ مما يحملها المسؤولية المباشرة في التسبب في تفشي الإصابة
بالفيروس وانتشاره عبر العالم”.

أضاف “السلوك الإيراني يشكل خطراً صحياً يهدد سلامة البشرية،
ويُعد تقويضاً للجهود الدولية لمكافحة فيروس كورونا الجديد، ويشكل خطراً على العالم
أجمع”.

الى ذلك حثّ المصدر المسؤول “جميع المواطنين السعوديين الذين
زاروا إيران وعادوا خلال الأسابيع الماضية، بالإفصاح عن ذلك فوراً، والتواصل مع
وزارة الصحة”.

 آخر ضحايا كورونا: حتى ظهر الأحد، أصاب الفيروس أكثر من
107 آلاف حول العالم في 105 دول وإقليم، توفي منهم أكثر من 3600، أغلبهم في الصين
وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات
رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى