آخر الأخبار

السعودية تجمع 73 مليار ريال منذ بدء طرح أسهم أرامكو للبيع، والنصيب الأكبر من المؤسسات

قالت مجموعة «سامبا» المالية السعودية، اليوم الخميس 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن الطرح الأوّلي لشركة أرامكو جمع 73 مليار ريال (19.47 مليار دولار) من المستثمرين والأفراد، منذ بدء السعودية طرح جزء من أسهم الشركة النفطية العملاقة للبيع.

وأشارت المجموعة، وهي أحد مديري العملية، إلى أن نحو 1.8 مليون مكتتب من المستثمرين الأفراد ضخوا أكثر من 14 مليار ريال في الطرح حتى الآن، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وأضافت أن اكتتابات المؤسسات بلغت 58.4 مليار ريال لإجمالي 1.82 مليار سهم.

وقالت رانيا نشار نائب رئيس مجلس إدارة سامبا: «بلغت مستويات اكتتاب الأفراد والمؤسسات في الأيام الخمسة الأولى من الطرح حجما غير مسبوق، مما يُظهر ثقة المستثمرين في أرامكو السعودية»، وفق قولها.

ولم يصدر تأكيد من مصدر مستقل حول الأموال التي جمعتها أرامكو منذ بدء طرح أسهمها للبيع.

وبدأ اكتتاب المؤسسات على سهم أرامكو اعتباراً من 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، حتى 4 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وبدأت شركة أرامكو، الأحد الماضي، بطرح 1.5 بالمئة من أسهمها في سوق الأسهم المحلية، تبلغ 3 مليارات سهم، منها 0.5 بالمئة للأفراد (مليار سهم)، و1 في المئة للمؤسسات (2 مليار سهم)، وبقيمة نطاق سعري للطرح يتراوح بين 30 و32 ريالاً (8-8.5 دولار) للسهم الواحد.

ورأى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في تصريحات أدلى بها، أمس الأربعاء، أن طرح شركة أرامكو للاكتتاب سيخلق آلاف الوظائف ويجذب استثمارات أجنبية للبلاد.

وقالت وكالة الأناضول في وقت سابق، إنه بحسب مسح أجرته، فإن تقييم الشركة يتراوح بين 1.6 و1.7 تريليون دولار أمريكي، أي أقل من تريليوني دولار، كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يستهدفها سابقاً.

ومنذ 2018، أجَّلت السعودية في أكثر من 4 مناسبات، طرح «أرامكو» 5 بالمئة من أسهمها في السوق المحلية، إضافة إلى بورصة أو اثنتين عالميتين.

ويرى مراقبون أن الهجوم على أرامكو، منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أدى إلى تنامي مخاوف ترافق المستثمرين العالميين في الملتقى، إزاء قدرة المملكة على حماية واحدة من أهم منشآت الطاقة العالمية.

ويُعد طرح أرامكو صفقة حاسمة لخطط ولي العهد السعودي لجمع مليارات الدولارات، لاستثمارها في الصناعات غير النفطية، وخلق الوظائف وتنويع موارد اقتصاد المملكة.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى