آخر الأخبار

الرجل الثاني في مجلس الشيوخ: زعيم الأغلبية سيتحرك بسرعة لتبرئة ترامب

يحاول زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، تبرئة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تحقيقات العزل التي يجريها مجلسه حالياً، وسيسرع فيها إذا فشل الديمقراطيون في الحصول على أغلبية لتمرير مقترح استدعاء شهود جدد، والاطلاع على مزيد من الوثائق في محاكمة ترامب، الجمعة 31 يناير/كانون الثاني 2020، حسب ما قال السيناتور جون ثيون، عن ولاية ساوث داكوتا، وهو الرجل الثاني في مجلس الشيوخ الذي تهيمن عليه الأغلبية الجمهورية.

إذ قال ثيون: «في النهاية سيكون الأمر متروكاً لزعيم الأغلبية، لكن رأيي أنه في حال انتهاء التصويت بالفشل، ربما يجدر بنا الشروع في إنهاء هذا الأمر. إذ لست متأكداً من أنه سيكون هناك أي قيمة أو هدف للاستمرار في تلك المحاكمة حينها».

فيما أشار ثيون إلى أنه بعد حل مسألة الشهود، يسمح القرار التنظيمي للمحاكمة بتقدُّم أعضاء مجلس الشيوخ بعدد مفتوح من الاقتراحات، وهو أمر قد يبطّئ من محاولات الإنهاء السريعة للمحاكمة، خاصة إذا طلب الديمقراطيون سلسلة مناقشات وتصويتات على تلك الاقتراحات.

فيما أشار إلى أن ماكونيل، بصفته زعيم الأغلبية، له الحق في الإقرار الأول، وهو ما يتيح لجمهوريي كنتاكي [الولاية التي يمثلها ماكونيل] الفرصة للانتقال إلى المرافعات النهائية والمداولات المحتملة خلف الأبواب المغلقة للمجلس، ثم التصويت على مادتَي العزل.

ثم أضاف: «إذا فشل هذا التصويت يوم الجمعة، فسنكون ضمن الجزء الذي يحكم فيه القرار التنظيمي للمحاكمة ما يحدث، ومن ثم ستكون الاقتراحات مفتوحة إلى حد كبير. وسيكون للزعيم الحق في الإقرار الأول، وإذا أراد الانتقال إلى المرافعات الختامية، فأعتقد أننا سنفعل ذلك».

تأتي المناقشات في وقت يعتقد فيه القادة الجمهوريون في المجلس أنهم أقرب إلى حيازة الأصوات اللازمة لمنع استدعاء أي شهود جدد، وهي خطوة من شأنها وضع حدٍّ سريع للمحاكمة، وفق تقرير شبكة CNN الأمريكية.

أما بالنسبة لإجراءات التقاضي، فسيكون كل اقتراح قابلاً للنقاش لمدة ساعتين، وكذلك أي تعديلات عليه، حسب آلان فرومين، وهو عضو سابق في مجلس الشيوخ. فيما رفض معاون نائب ديمقراطي كبير التكهن بشأن عدد الاقتراحات التي قد يقدمها أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيون.

هذا، ولم يقُل قادة الحزب الجمهوري مقدار الوقت المتوقع لكل طرف للانتهاء من مرافعاته الختامية، ولا إذا ما كانوا يتوقعون أن يدخل مجلس الشيوخ في مداولات مغلقة قبل الإدلاء بأصواتهم النهائية فيما يخص مادتي العزل.

في النهاية، يمكن أن يجري تصويت نهائي على مواد العزل في وقت مبكر يوم الجمعة أو قد يطول الأمر إلى يوم السبت أو حتى في وقت لاحق، اعتماداً على كيفية جريان الأحداث.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى