آخر الأخبار

الرجل الثاني في طالبان يكتب لـ”نيويورك تايمز”: اتفاق تاريخي مع أمريكا قريباً

أعلن نائب زعيم حركة طالبان الأفغانية عن توقيع قريب للحركة على اتفاق مع الولايات المتحدة لخفض العنف لمدة سبعة أيام، وأضاف سراج الدين حقاني في مقال للرأي في صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الخميس 20 فبراير/شباط، أن قيادات الحركة “ملتزمة بالكامل” باحترام الاتفاق “التاريخي”، وكتب: “وقوفنا اليوم على أعتاب اتفاق للسلام مع الولايات المتحدة ليس بالإنجاز الصغير”، كما ذكر أن بنود هذا الاتفاق تشمل خفض العنف، ومحاربة الجماعات المتطرفة، فضلاً عن منح المرأة حقوقها واحترامها.

يعتبر المقال الذي أثار حفيظة الرئاسة الأفغانية ودفعها لانتقاد الصحيفة الأمريكية، هو أول تصريح علني مهم من قيادي بارز في الحركة بشأن الاتفاق لخفض العنف لمدة أسبوع. وقد يؤدي الاتفاق المبدئي، الذي تم التوصل إليه خلال مفاوضات بين ممثلين عن الولايات المتحدة وعن طالبان في قطر، إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

سلام دائم: أضاف حقاني، الذي يتزعم أيضاً شبكة حقاني التي لها صلات بباكستان، في المقال “تحقيق الاتفاق بكل ما يتضمنه من إمكانات وضمان نجاحه واكتساب سلام دائم سوف يعتمد على احترام بالغ الدقة من الولايات المتحدة لكل التزاماتها”.

تستمر الاشتباكات بين القوات الأفغانية ومسلحي طالبان لكن القائم بأعمال وزير الداخلية الأفغاني قال، يوم الثلاثاء 18 فبراير/شباط، إن اتفاقاً لخفض العنف سيطبق خلال خمسة أيام.

محاربة التطرف وحقوق المرأة: كما أكد حقاني أن أنصار الحركة “سيمنعون مجموعات متطرفة من اللجوء إلى أفغانستان للضرب خارجها”، وهو بند آخر في الاتفاق المرتقب، مضيفاً “ليس في صالح أي أفغاني السماح لمثل هذه المجموعات بأخذ بلادنا رهينة وجعلها ساحة حرب”. وذكر حقاني المخاوف بشأن تحول أفغانستان مرة أخرى لملاذ للمتشددين وقال إن تلك المخاوف “مبالغ فيها”.

كما كتب “نحن ملتزمون بالعمل مع باقي الأطراف في ظل روحية الاحترام الصادق للتوافق على نظام سياسي جديد يشمل الجميع”. ومن المسائل المهمة الأخرى مسألة حقوق المرأة التي قال حقاني إنه سيتم احترامها وفق “تعاليم الإسلام”.

رد القصر الرئاسي: رد القصر الرئاسي الأفغاني بحدة على مضمون المقال. وقال صديق صديقي المتحدث باسم القصر الرئاسي لرويترز: “من المحزن أن نيويورك تايمز أتاحت تلك المساحة لشخص مدرج في قائمة الإرهاب. هو وشبكته مسؤولان عن هجمات بالغة الوحشية على أفغان وأجانب”.

فيما ذكر صديقي على تويتر أن الرئيس الأفغاني أشرف غني، الذي أعيد انتخابه في الآونة الأخيرة، التقى بالمبعوث الأمريكي الخاص زلماي خليل زاد للمرة الثانية خلال 24 ساعة، الخميس، لمناقشة أمور متعلقة بمحادثات السلام وتفاصيل اتفاق خفض العنف.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى