الأرشيفتحليلات أخبارية

الخوف من ردود الأفعال من الشعوب الإسلامية بسبب احداث المسجد الأقصى يرغم دولة الإحتلال على إغلاق السفارة والقنصليات الإسرائيلية في تركيا

أوعزت الخارجية الإسرائيلية اليوم الاثنين، إلى سفارتها في أنقرة بإغلاق جميع المقرات والبعثات الدبلوماسية الإسرائيلية في تركيا.
وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن الوزارة طلبت إغلاق السفارة والقنصليات الإسرائيلية في جميع أنحاء تركيا خشية من ردود الفعل على ما يجري في القدس والمواجهات الدامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وحادثة السفارة في عمان بقتل ضابط أمن إسرائيلي شابين أردنيين يوم الأحد الماضي.
ويأتي قرار الخارجية الإسرائيلية بعد تعرض معابد يهودية في تركيا لهجمات في نهاية الأسبوع.
وقال مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الإسرائيلية إنه تم توخي الحيطة والحذر الشديد عند اتخاذ القرار الذي اختير حتى قبل حادث السفارة الإسرائيلية في عمان، وشدد على طابعه المؤقت واحتمال إلغائه إذا تحسنت الأوضاع لاحقا.
في ذات الوقت تحاول السلطات الإسرائيلية تفادي عواقب حادث السفارة وإنقاذ الحارس القاتل الذي يطالب الجانب الأردني بالتحقيق معه.
وتجري الخارجية الإسرائيلية والأجهزة الأمنية ذات العلاقة اتصالات على أصعدة مختلفة مع الحكومة الأردنية، لاحتواء الأزمة. ووعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإعادة الضابط الإسرائيلي من عمان وأشار إلى وجود خبرة وتجارب في هذا المجال.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى