الأرشيف

الحكم ببراءة مبارك

الحكم ببراءة مبارك

بقلم شاعر الإمة العربية

الشاغر ابو محمد سلطان

سلطان إبراهيم عبد الرحيم

الدم مثل الماء لا تتعجبوا **حكم القضاة بذاك لا تستغربوا

فلكل من سفك الدماء براءة **وله على المقتول حق موجب

بلد العجائب والغرائب هاهنا ** مصر التي حكمت بمن يتقلب

يا من قُتِلْتَ ظَلمتَ قاتلك الذي** قد كان يمرح بالسلاح ويلعب

يهديك ألف رصاصة ورصاصة **كي تستريح فأنت دوما متعب

أوما خرجت عليه تنشد راحة** وغدوت تشعل ثورة تتلهب ؟”

أوما اجترأت وقلت بئس مقولة **(ارحل) وكنت لكل ظلم تشجب؟”

قد قلت ملء الفم لا لعصابة ** عاشت تذل الشعب دوما ترهب

طالبت أن تحيا البلاد عزيزة **وحزنت أن الخير منها ينهب

صرحت أنك للعدالة عاشق ** والحق زادك دائما والمشرب

دافعت عن حق الفقير بهمة **ورجوت إصلاحا لما قد خربوا

أو ما حلمت بأن تصير محررا **أعلنت أنك من قيودك مغضب ؟”

مازال صوتك هادرا ومدويا **يدعو الجموع ان اغضبوا وتوثبوا

وهتفت يحيا الشعب تحيا أمتي ** ومضيت للعلياء ترنو تطلب؟”

هذي الجرائم كلها قد أثبتت ** بمحاضر الأمن التي لا تكذب

كل الحقائق للقضاة تكشفت **إن المحاضر عنهمو لا تحجب

والآن جاء الحكم بعد تداول **وبه القضاة جميعهم قد رحبوا

نم يا قتيل فقد تبين جرمكم **حكم القضاة عليك إنك مذنب

تعليق واحد

  1. رائع جدا يعبر عن حالنا ولا عجب فنحن كنا نتوقع حكم بعد المقايضة وليس حكم بعد المداولة فالفساد هو ـ هو وحكم العسكر هو ـ هو أى لم يتغير شيىء إنما قوضوا خكم الشعب بسبب بلاهة البعض وبسبب سذاجة البعض وبسبب عمالة البعض وبسبب فساد البعض وبسبب طائفية البعض وطبعا كل هؤلاء فقدوا فرصة ذهبية أن يكونوا مواطتين محترمين فى دولة وفضلوا أن يكونوا عبيدا فى إقطاعية فاسدة يحكمها العسكر.
    لكن لا عيب فى هؤلاء الذين دافعوا عن إميبراطورية المال والأعمال التى كونوها من سرقة الشعب المصرى وخيانته فهم يدافعون عن كيانهم الذى اقاموه على مدار سنين طويلة ياالخيانة للشعب المصرى والوطن ولا عيب لعسكر كامب ديفيد لأنه يتلقى ثمن خيانته لأنه يريد أن نظل مصر اقطاعية له ينهبها ويبيع أراضيها .
    المعول على الشعب الذى حرم من ثروة وطنه وكرامته وصحته ورخائه وتقدمه وعليه أم يختار هل سيظل عبيدا للعسكر ام انه سيكون حرا كريما ياخذ مكامه بين الشعوب المحترمة
    شكرا للشاعر الذى امتعنا بكلماته وفتح جراحنا لتنزف على ثورة تآمر عليها أعداء الخارج وأدوات الداخل وحرمونا من صناعةدولة قوية عزيزة كريمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى